خبر رئيسيعربي ودولي

الكويت تفتح النار على مجلس الأمن

نور نيوز ـ أكد رئيس الوزراء الكويتي الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح أن الكويت لم ولن تدخر جهدا في مساعدة فلسطين بكل ما تستطيع تقديمه.

 

وقال الصباح خلال زيارة إلى قاعدة محمد الأحمد البحرية اليوم السبت إن دور الكويت “ليس سياسيا فقط بتكثيف الجهود والاتصالات لنصرة الأشقاء في فلسطين، بل ببذل كل ما تستطيع تقديمه لتخفيف الأعباء عنهم ونحن على أتم الاستعداد لذلك ولن ندخر أي جهد”.

 

وأضاف الصباح: “نستغرب صمت مجلس الأمن الذي يفترض أن يكون له دور في حماية إخواننا الفلسطينين”، مشيرا إلى أن الجهود لازالت متواصلة عبر الاتصالات واللقاءات، وهذه رسالة واضحة لمجلس الأمن ليتحمل مسؤولياته للحفاظ على أرواح الأشقاء في فلسطين.

 

وتابع رئيس وزراء الكويت قائلا: “للأسف وخلال عطلة عيد الفطر نشاهد مايحصل لإخواننا في فلسطين وما يتعرضون له من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي من مجازر، ونحن نشاهد أحياء تعرضت للقصف ونرى أطفالا ونساء ومدنيين تحت الأنقاض، ونشاهد للأسف قوات الاحتلال سائرة في غيها لا تلتفت إلى المجتمع الدولي، ومن مسؤولياتنا في الكويت أن نتحرك مع أشقائنا وأصدقائنا عبر الجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي والتواصل مع الدول المؤثرة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى