خبر رئيسيشؤون محلية

#عاجل.. تغريم النواصرة 78 ديناراً لرفعه أذان العشاء​ أثناء الحظر

نور نيوز – قال الناطق باسم نقابة المعلمين نور الدين نديم، إن الأجهزة الأمنية استدعت نائب نقيب المعلمين الدكتور ناصر نواصرة لمراجعة مركز أمني شمال جرش، ليتم تحويله بعدها إلى المدعي العام بحجة أدائه صلاة التراويح في المسجد.

وأضاف في منشور له على موقع فيسبوك الثلاثاء، أن “النواصرة يسكن في منطقة نائية، ويؤدي صلاة العشاء والتراويح في بيته مع عائلته وليس في المسجد، وليس ذنبه قرب بيته من المسجد”.

وفي تصريحات إعلامية؛ قال نواصرة إنه عند مراجعته المركز الأمني صباح اليوم الثلاثاء؛ تم التحقيق معه بسبب رفعه أذان العشاء فقط في المسجد المجاور لمنزلة بتاريخ 15 آذار الماضي، أي قبل شهر وخمسة أيام، وبعدها تم تحويله إلى المدعي العام في جرش والذي وجه له تهمة خرق أوامر الدفاع، وبناء عليه تم تغريمه مبلغ 78 ديناراً وإخلاء سبيله،

وأوضح أن المسجد الذي رفع الأذان فيه بُني على حساب أحد المحسنين، ولم يتم تسجيله من قبل وزارة الأوقاف حتى الآن رغم التقدم بطلب تسجيله، حيث يقوم أهل المنطقة على خدمة المسجد، ورفع الأذان وإقامة الصلوات فيه، ولم تعين الوزارة للمسجد إماماً ولا مؤذناً ولا خادماً.

وبين أنه تفاجأ بعدها بتحويله إلى مديرية الشرطة في جرش مرة أخرى دون معرفة الأسباب، وفي المديرية ظل محتجزاً لفترة، وعند سؤاله عن سبب الاحتجاز كان يُقال له “ننتظر أوامر المحافظ” وبعد انتظار تم إخلاء سبيله.

وأضاف نواصرة أن ما جرى معه اليوم هدفه “المشاغبة وتصفية الحسابات الشخصية معه”، مؤكدا أنه “بالنسبة لحسابات المعلمين ونقابتهم مع الحكومة؛ فلن أتنازل عنها أبداً”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى