خبر رئيسيصحة وطب

دودين: فتح المساجد في رمضان يعتمد على الوضع الوبائي

نور نيوز:

أكد وزير الدولة لشؤون الإعلام، الناطق الرسمي باسم الحكومة المهندس صخر دودين ان اي قرارات جديدة فيما يخص اعادة فتح المساجد امام المصلين لاداء صلوات «المغرب والعشاء والفجر» في وقت الحظر الجزئي سيراً على الاقدام، تعتمد على تطورات الوضع الوبائي.

وقال دودين  ان «الامل كان بان تستمر النسبة الايجابية بفحوصات كورونا بالانخفاض، ولكنها عادت للارتفاع منذ يومين بكل اسف».

الحكومة تدرس عددا من الاجراءات ليتم العمل بها خلال شهر رمضان المبارك، من ضمنها السماح باداء صلاوات الفجر والمغرب والعشاء في المساجد سيرا على الأقدام، مع الإلتزام بشروط السلامة العامة وإجراءات التباعد الاجتماعي.

من جانبها، أعلنت خلية الأزمة في المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات، أن إجمالي الحاصلين على الجرعة الأولى من لقاح كورونا بلغ 350997 شخصاً، في حين بلغ إجمالي الحاصلين على الجرعة الثانية من اللقاح 117153 شخصاً، وفق الإحصائيات الخاصة بلقاح فيروس كورونا على مستوى المملكة لغاية امس الاثنين.

وأشارت إلى أن عدد المسجلين على منصة تلقي لقاح كورونا بلغ 1019656 شخصاً.

وأعلنت وزارة الصحة، امس، عن إعداد نموذج لغايات تطعيم من يستدعي وضعهم الصحي ذلك باللقاح المضاد لفيروس كورونا.

وأوضحت الوزارة، ان النموذج جاء لغايات تعديل موعد أخذ المطعوم من خلال إضافة التقارير الطبية، لتقديم أو تأخير الموعد، وبعد دراسة الوضع تتم جدولة الموعد حسب النظام الإلكتروني المعمول به.

من جانب آخر، قال الرئيس التنفيذي، ومدير عام مركز الحسين للسرطان الدكتور عاصم منصور، ان اللقاحات التي تم اجازتها أثبتت نجاعتها خارج نطاق التجارب السريرية، وبنسب غير مسبوقة، لاعتمادها على تقنيات مختلفة لأداء نفس الغرض، مؤكدا انها أداة للوقاية والتحصين والحدّ من نسب الإصابة والوفاة بفيروس كورونا .

وأوضح خلال محاضرة، عبر تطبيق زوم، بالتعاون مع مبادرة جدارا، بعنوان: «لقاح كورونا وما يجب عليكم معرفته؟»، آلية عمل اللقاح والشبهات التي تدور حوله، والآثار الجانبية للمطعوم، مبينا ان كل لقاحات كورونا التي انتجت حتى الآن تقوم آلية عملها على مبدأ خداع الجهاز المناعي، وإيهامه بأنه يتعامل مع عدو خطر، ما يؤدي إلى تولد استجابة مناعية لديه يمكن أن تنشط في حال تعرض الإنسان للإصابة بفيروس كورونا.

وحتى نحقق المناعة المجتمعية لحين اكتشاف الدواء لهذا الفيروس، اكد منصور انه لا بد من تطعيم نسبة كبيرة من المواطنين لا تقل عن 75 بالمئة، الا ان الشبهات والأقاويل التي تثار حول هذه اللقاحات خلقت نوعاً من الخوف والتردد والشك وعدم تقبله.

واوضح ان اللقاحات تمر بثلاث مراحل، تجريب المنتج على عدد قليل يتراوح ما بين 20 الى 100 متطوع، لملاحظة حدوث أي آثار جانبية، كما تعطينا فكرة عن كيفية عمل المطعوم لتكوين المناعة وبعد التأكد من سلامة المطعوم ننتقل إلى المرحلة التي يجرب فيها المطعوم على عدد أكبر من اثنيات مختلفة وأوضاع صحية مختلفة، حيث تجرّب عددا مختلف من الجرعات ويتم تقسيم المتطوعين إلى مجموعتين، وفي هذه المرحلة نحصل على معلومات حول سلامة المطعوم وقدرته على تكوين المناعة.

أما المرحلة التي تليها فيجرّب المطعوم على آلاف المتطوعين للتأكد من كفاءته، ومراقبة الأعراض الجانبية، وأخيراً متابعة كفاءة الدواء والآثار الجانبية له بعد استخدامه في العالم الحقيقي على ملايين من البشر.

وسُجِّلت، أمس الإثنين، (6537) حالة إصابة، ليرتفع إجمالي عدد الإصابات إلى (639,444) حالة. وسُجّلت (82) حالة وفاة، ليرتفع إجمالي عدد الوفيات إلى (7283) حالة. وبلغت نسبة الفحوصات الإيجابية قرابة (15.12%)، مقارنة مع (14.68%) يوم أمس الأول. وتمّ إجراء (43,226) فحصاً مخبريّاً، ليصبح إجمالي عدد الفحوصات (6,114,599) فحصاً. وبلغ عدد حالات الشفاء في العزل المنزلي والمستشفيات ليوم أمس، (9003) حالات، ليصل إجمالي حالات الشفاء إلى (552,764) حالة. وبلغ عدد الحالات النشطة حاليّاً (79,397) حالة. وبلغ عدد الحالات التي أُدخِلت، أمس، إلى المستشفيات (399) حالة، فيما غادرت (383) حالة. وبلغ إجمالي عدد الحالات المؤكّدة التي تتلقى العلاج في المستشفيات (3182) حالة.

أما القدرة الاستيعابية للمستشفيات في المملكة فكانت كما يلي:

إقليم الشمال: نسبة إشغال أسرّة العزل:51%، نسبة إشغال أسرّة العناية الحثيثة: 74%، نسبة إشغال أجهزة التنفّس الاصطناعي: 52%

إقليم الوسط: نسبة إشغال أسرّة العزل: 63%، نسبة إشغال أسرّة العناية الحثيثة: 74%، نسبة إشغال أجهزة التنفّس الاصطناعي: 41%

إقليم الجنوب:نسبة إشغال أسرّة العزل: 33%، نسبة إشغال أسرّة العناية الحثيثة: 46%، نسبة إشغال أجهزة التنفّس الاصطناعي: 24%

وتوزّعت حالات الإصابة، ليوم أمس، على النحو الآتي: (2561) في محافظة العاصمة عمّان. (1212) في محافظة إربد، منها (224) في الرمثا. (676) في محافظة الزرقاء. (468) في محافظة البلقاء. (362) في محافظة المفرق. (278) في محافظة الكرك. (220) في محافظة مأدبا. (193) في محافظة عجلون. (185) في محافظة العقبة. (181) في محافظة الطفيلة. (130) في محافظة جرش. (71) في محافظة معان، منها (1) في البترا.
الدستور

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى