ثقافة وفنون

لماذا تم وقف عرض مسلسل الملك أحمس في رمضان؟

نور نيوز:

أعلنت الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية وقف مسلسل الملك أحمس الذي كان مقررًا عرضه في رمضان المقبل، بعد موجة النقد الكبيرة التي طالت برومو المسلسل، وبعد النجاح الكبير الذي حققه موكب نقل المومياوات الملكية من المتحف المصري بميدان التحرير، للمتحف القومي للحضارة بمدينة الفسطاط، في حدث عالمي على قدر قيمة الحضارة المصرية الفرعونية.

وقررت الشركة، وفق بيان رسمي صادر عنها، تشكيل لجنة عاجلة من مجموعة من المتخصصين في التاريخ والآثار وعلوم الاجتماع وذلك لمشاهدة المسلسل ومراجعة السيناريو كاملا وإبداء الرأي بموضوعية ومهنية حتى لو ترتب على ذلك عليه عدم عرضه فى رمضان القادم.

مسلسل “الملك” من بطولة عمرو يوسف، ماجد المصري، صبا مبارك، ريم مصطفى، محمد لطفي، محمد علاء، مها نصار، باسل الزارو، أمير صلاح الدين، ياسين السقا، معتز هشام، وسيناريو وحوار محمد وخالد وشيرين دياب، إخراج حسين المنباوي، وإنتاج شركة “سينرجي”.

وطبقًا للمنشور في عدد من المواقع الإخبارية المصرية، من بينها صحيفة الأخبار القومية، فقد قررت الجهات المعنية في الدولة المصرية، إيقاف تصوير مسلسل “أحمس” بعد الكم الهائل من الأخطاء التاريخية الذي شهدها البرومو الرسمي للعرض المقرر إذاعته في رمضان المقبل 2021. مع إلزام الشركة المنتجة بتحمل جميع تكاليف التصوير التي تم إنفاقها على العمل حتى الآن.

وشهدت الأيام الماضية حالة من الجدل والنقد لعد عرض برومو المسلسل، ثم تغيرت النظرة الرسمية للمسلسل بعد العرض المبهر الذي نظمته مصر في موكب نقل المومياوات، في حدث عالمي خطف الأنظار.

وانتهت في الثالث من أبريل/نيسان الجري، الرحلة الذهبية الملكية والتي انطلقت من المتحف المصري في ميدان التحرير لمتحف الحضارة المصرية بالفسطاط، حيث وصل 22 مموياء ملكية من بينهم 4 مومياوات لملكات مصر وكان في استقبالهم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، في حدث أبهر العالم، بما يليق بالحضارة الفرعونية.

الجانب الرسمي يعرض موقفه من مسلسل الملك أحمس:
وفي سياق متصل، علق المدير التنفيذي للمجموعة المتحدة للخدمات الإعلامية المصرية، حسام صالح، على انتقاد الدكتور زاهي حواس عالم الآثار المصري الشهير، للقائمين على مسلسل “الملك” الذي من المنتظر عرضه في سباق دراما رمضان القادم بسبب سوء الملابس وتنافي شكل عمر يوسف مع شخصية الملك أحمس، إلى جانب انتقاد نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي للعمل ككل.

وأكد المدير التنفيذي لمجموعة المتحدة للخدمات الإعلامية، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “حضرة المواطن” الذي يقدمه الكاتب الصحفي سيد علي بقناة “الحدث اليوم” على قناة الحدث العربية، أن مسلسل “الملك” تحت الدراسة والمراجعة في الوقت الحالي بعد حالة الجدل واللغط حوله.

ولفت إلى أن وضع مسلسل “الملك” تحت الدراسة والمراجعة لا يقلل من القيمة الفنية للفنان عمرو يوسف أو فريق العمل الدرامي.
وأشار إلى أن الشركة المنتجة لمسلسل “الملك” كانت ترى أن العمل الدرامي لا يجسد التاريخ ولكنه ينقل أحاسيس ومشاعر ولكن تقرر مراجعة ودراسة العمل.

انتقادات فنية متخصصة لمسلسل الملك أحمس:
كان الدكتور زاهي حواس، عالِم الآثار الشهير، قد أعرب عن استيائه من البرومو الخاص بمسلسل “أحمس” الذي من المنتظر عرضه في سباق دراما رمضان القادم بسبب مظهر الفنانين والملابس، التي لا تتلاءم مع عصر الحضارة المصرية القديمة.

وقال خلال لقائه ببرنامج “حديث القاهرة” الذي يقدمه الإعلامي إبراهيم عيسى بقناة “القاهرة والناس”: إن مصر لديها متخصصون في الملابس الفرعونية على أعلى مستوى، وكان يجب الاستعانة بهم في مسلسل “الملك”. أضاف: “الملك أحمس لم يكن له ذقن أو شنب أبدًا، وملابس المسلسل سيئة جدًّا، والله هم نقلوا وعلموا خالد بن الوليد”.
وأشار إلى أنه حينما كان يتلقى أوراقًا لبعض الأعمال الفنية الخاصة بالحضارة المصرية القديمة، كان لا يهمه السياق الدرامي، لكن كان يوجه إلى ضرورة تنويه المخرج، إلى أن العمل لا صلة له بالتاريخ، أو مستوحى منه.
وتابع: “كان يتم استدعائي لموقع التصوير في بعض الأحيان، بغرض مراجعة الملابس، واللغة الهيروغليفية المتداولة في بعض المشاهد، وكذلك هيئة المعابد.، وأكد” “معرفش مين قال لهم اللبس يبقى إيه.. وحكاية الدقن دي مش موجودة في الآثار.. أنا لا أعترض على الدراما.. كان ممكن يبقى اللبس والبيئة الفرعونية صح.. وكنا ممكن نصفق لهم لو عملوا الحاجات دي صح”.
وأوضح زاهي حواس، أن القصة لا يشترط أن تكون مطابقة للتاريخ لأن العمل في النهاية درامي، لكن يُفضل أن تكون البيئة الفرعونية سليمة، قائلا: “اللبس ده غلط ما ينفعش.. أنا شوفت نموذج بشع.. شكل عمرو يوسف بالدقن والشنب بصراحة ده واحد ملوش صلة بالفراعنة إطلاقًا”.

 

مواقع التواصل الاجتماعي تسخر من برومو مسلسل الملك أحمس:
وبمجرد طرح برومو مسلسل الملك الذي يدور حول “الملك أحمس” طارد الهكسوس، تم توجيه العديد من الانتقادات للمسلسل وصُنَّاعه، وتعرض المسلسل وأبطاله إلى نقد لاذع على مواقع التواصل الاجتماعي ما بين معارض لتجسيد عمرو يوسف شخصية الملك أحمس، بالرغم من اختلاف شكله ومظهره الخارجي كليًا مع المصريين في عهد الفراعنة، وما بين ناقد للمظهر الخارجي لعدد من الأبطال الآخرين على رأسهم ريم مصطفى.

وجاءت أبزر الانتقادات لعدم ملائمة أشكال بعض الأبطال لأشكال الشخصيات في الحقبة الزمنية التي تدور أحداثهعن الفترة االانتقالية الثانية في التاريخ المصري القديم، وهي فترة حرب الهكسوس التي دارها الملك سقنن رع ومن بعده أحمس.

وأول من تعرض للإنتقاد هو بطل العمل عمرو يوسف الذي يجسد دور الملك “أحمس”، وظهر على البوستر بلحية كثيفة، مما رآه البعض ابتعادًا عن الشكل المتعارف عليه للفراعنة.

بالإضافة إلى لون بشرته البيضاء وعيناه الملونة وهو عكس الملامح التي يتمتع بها الفراعنة من حدة الملامح والبشرة الخمرية المائلة للسمراء والعيون السوداء.

كما لاحظ البعض عدة أخطاء في ملابس بعض الشخصيات والتي أيضاً لا تلائم الحقة الزمنية الخاصة بالعمل، والتي كان أبرزها ملابس الفنانة ريم مصطفى التي ظهرت بها في الإعلان، إذ أثارت انتقادات الجمهور أيضًا، بسبب رؤية البعض أنها لا تناسب العصر الفرعوني فالكردان أو(العقذ الذهبي الكبير) اليت كانت ترتديه ينتمي للتراث الريفي والحجاب الذي لم يكن متواجد من الأساس في ذلك العصر.

جدير بالذكر أن مسلسل “الملك أحمس” قصة نجيب محفوظ، سيناريو وحوار خالد دياب وشيرين دياب، إخراج حسين المنباوي، يشارك في بطولته عمرو يوسف، ماجد المصري، أمينة خليل، صبا مبارك، ريم مصطفى، محمد فراج، سوسن بدر وأمير صلاح الدين.

ويعرض المسلسل قصة أحمس وتحريره لجنوب وشمال مصر وطرده الهكسوس من طيبة، ويعتبر المسلسل أول عمل درامي يعرض حياة الفراعنة بصورة حقيقية.

وصور عمرو يوسف جزء كبير من أحداث المسلسل داخل ديكور القصر الفرعونى، بمدينة الإنتاج الإعلامى، حيث يكثف المخرج حسين المنباوى عدد ساعات التصوير، والتى تصل إلى 18 ساعة يومياً،مع اتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية فى محاولة للانتهاء من تصوير العمل بالكامل منتصف شهر رمضان المقبل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى