نور على العراق

قصف صاروخي يستهدف قاعدة تضمّ عسكريين أميركيين في العراق

نور نيوز:

قال مصدر أمني عراقي، الأحد، إن صاروخين سقطا بالقرب من قاعدة بلد الجوية، في محافظة صلاح الدين، الواقعة شمال العاصمة العراقية بغداد.

من جهتها، قالت وكالة فرانس برس، إن صاروخين سقطا، الأحد، قرب قاعدة بلد الجوية العسكرية، التي تضمّ أميركيين.

ويأتي هذا الهجوم الذي لم يسفر عن ضحايا وأضرار، قبل ثلاثة أيام من حوار استراتيجي بين بغداد وواشنطن التي تنسب عادة هجمات مماثلة لفصائل موالية لإيران في العراق.

واستؤنفت منذ منتصف فبراير الماضي، الهجمات الصاروخية ضد القوات الأميركية والسفارة الأميركية في بغداد، بعد فترة هدوء استمرت نحو شهرين.

وفي 26 فبراير الماضي، استهدف قصف أميركي كتائب حزب الله وهو فصيل عراقي موال لإيران على الحدود السورية العراقية، رداً على استهداف الأميركيين في العراق. وقال الرئيس الأميركي جو بايدن حينها إن الضربات الجوية في شرق سوريا يجب أن تنظر إليها إيران على أنها تحذير.

“الحوار الاستراتيجي”
ويستعد العراق لعقد الجولة الرابعة، لما يعرف بـ”الحوار الاستراتيجي العراقي الأميركي”، المقرر في 7 أبريل المقبل.

وهذه المحادثات، التي بدأت في يونيو الماضي في ظل إدارة الرئيس السابق دونالد ترمب، “هي الأولى في عهد الرئيس جو بايدن، إذ ستناقش مجموعة من القضايا، تشمل كبح جماح الجماعات الموالية لإيران، ووجود قوات قتالية أميركية في البلاد”، كما أن مسؤولاً أميركياً بارزاً قال إن المحادثات “تهدف إلى تشكيل مستقبل العلاقة الثنائية”.

وفي الوقت ذاته، قال مسؤولون أميركيون إن واشنطن ستستغل هذه المحادثات لـ”تأكيد أن بقاء القوات في العراق سيكون لغرض ضمان عدم توحيد تنظيم داعش صفوفه مجدداً”، في إشارة إلى أن الولايات المتحدة تسعى للاحتفاظ بالجنود المتبقين البالغ عددهم 2500 جندي في العراق، وفق وكالة أسوشيتد برس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى