خبر رئيسيعربي ودولي

وزير الخارجية الروماني: الأردن شريك مميز وموثوق في المنطقة

نور نيوز:

قال وزير الخارجية الروماني بوغدان أوريسكو، ان برنامج الاردن لتطعيم اللاجئين وطالبي اللجوء ضد فيروس كورونا، يعتبر انموذجا للتضامن في المنطقة وخارجها.

وقال الوزير في مستهل زيارته التي بدأها للمملكة اليوم الاحد، ان الأردن شريك مميز للغاية وموثوق في هذه المنطقة، ويمارس نهجا متوازنا ومنطقيا ضروريا للاستقرار الإقليمي. واشار الوزير الروماني الى العمل الدؤوب الذي يقوم به جلالة الملك عبد الله الثاني في دعم الجهود الدولية ضد الإرهاب والتطرف والعنف والتشدد، مؤكدا ان هذه الظواهر معقدة للغاية وتتطلب معرفة عميقة واستجابات متعددة الأوجه، وتشمل مبادرة القيمة المضافة لعملية العقبة التي اطلقها جلالته.

وأعرب عن تقدير بلاده للدور المهم الذي يلعبه الأردن في عملية السلام في الشرق الأوسط، وقال:”نرحب بالمحادثات الهادفة الأخيرة لتحقيق السلام في المنطقة ضمن إطار عمان، التي تسمى أيضًا مجموعة “ميونيخ” “.

وحول نقل سفارة بلاده الى القدس، اوضح الوزير ان أي نقاش بشأن نقل السفارة الرومانية في تل ابيب الى القدس لا يمكن أن يتم إلا بعد التوصل إلى اتفاق نهائي بشأن وضع القدس. وبين ان رومانيا ستزيد مساهمتها في وكالة الامم المتحدة لاغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، إلى 150 الف يورو للعام الحالي، بزيادة قدرها ثلاثة أضعاف مقارنة بالسنوات السابقة، لدعم المنظمة لتنفيذ مهامها بفعالية في مساعدة وحماية اللاجئين الفلسطينيين، حيث يقيم الكثير منهم في الأردن، داعيا الشركاء الآخرين لزيادة مساهمتهم في الوكالة.

وحول زيارته للاردن قال الوزير، إنه يتطلع إلى حوار ممتاز مع المسؤولين الاردنيين من شأنه أن يسهم في توطيد روابطنا التقليدية، والتي نهدف من خلالها إلى زيادة توسيع تعاوننا القطاعي في عدة مجالات مثل تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والطب.

واضاف ان هذه الزيارة تحمل رسالة تضامن وتعاون لمواجهة التحديات المشتركة، سواء كانت محلية، او إقليمية أو عالمية بعد جائحة كورونا.

واوضح انه سيتم التوقيع على مجموعة من الاتفاقيات الثنائية المهمة بشأن التعاون لتسليم المجرمين بين وزارتي العدل لبلدينا، والتعاون في مجال الوقاية والحد من الكوارث والتخفيف منها.

ولفت الى ان المفوضية الأوروبية ودائرة العمل الخارجي الأوروبية قدمت اخيرا خطة شاملة تهدف إلى إعادة إطلاق وتعزيز الشراكة الاستراتيجية بين الاتحاد الأوروبي وشركائه في الجوار الجنوبي، تستند على القناعة بأنه من خلال العمل المشترك يمكن تحويل التحديات الى فرص. وأكد ان رومانيا مستعدة لدعم الاردن في تحديد الأولويات الرئيسية وتطوير المشاريع التي ستبني على إمكاناتها الاقتصادية وتعزيز التنمية المستدامة بتمويل من الاتحاد الأوروبي، مشيرا الى ان الخطة الاقتصادية والاستثمارية التي تقدمها هذه الأجندة الجديدة ستتضمن استثمارات رائدة للأردن في عدة مجالات، مثل الاقتصاد الشامل والطاقة الخضراء وإدارة النفايات.

كما اكد ان شراكتنا الخاصة مع الاردن تعتمد على قيمنا ومصالحنا المشتركة، مثل الحفاظ على السلام والأمن الدوليين، وتعزيز نظام عالمي قائم على القواعد، والنمو الاقتصادي المستدام، وتعليم الشباب، موضحا بان بلاده تحرص على توسيع استثماراتها وتجارتها الثنائية مع الاردن باعتبارها أولويات في جدول أعمال علاقاتنا الخارجية.

وثمن وزير الخارجية الروماني الدور الذي قام به نحو 13000 مواطن أردني تخرجوا من الجامعات الرومانية، وأصبحوا اشخاصا ناجحين يتمتعون بخبرة كبيرة في مختلف المجالات، مشيرا الى ان الترابط بين المجتمعات والتواصل الحقيقي بين الشعوب هو الجسر بين بلدينا وثقافتينا، ما يسهم في تعزيز الاتصالات السياسية. (بترا)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى