خبر رئيسيشؤون محلية

دودين: الوضع حالياً صعب اقتصادياً واجتماعياً ونفسياً وجعل المزاج العام سيء

نور نيوز – قال وزير الدولة لشؤون الاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة المهندس صخر دودين إنه قبل سنة 2020 مر الأردن بسنين عجاف، ودفع كلفاً اقتصادية نظراً لموقفه السياسي المشرف.

وأضاف خلال مقابلة مع برنامج هذا المساء الذي يقدمه الزميل عمر كلاب عبر شاشة التلفزيون الأردني الأربعاء، أن سنة 2020 عمقت الأزمة الاقتصادية، وفي عام 2021 كانت الجيوب خاوية سواء للمواطنين والحكومة، والوضع حالياً صعب اقتصادياً واجتماعياً ونفسياً وجعل المزاج العام سيء ومكفهر اضافة إلى ارتفاع المنحنى الوبائي بشكل مفاجئ، وكان لا بد من اتخاذ الحكومة لاجراءات قاسية وصارمة التنفيذ، ولكن ما بعد الروح روح وروح المواطن الأردني أهم شيء في هذا البلد، فجلالة الملك دائما يوجه بأن حياة المواطن الأردني أولى الأولويات، ولكن رزق الانسان أيضاً هو عديل روحه لذلك كان يجب النظر لاجراءات يمكن أن تساعد في تحسين الوضع الاقتصادي.

وبين أن الحزمة التي تم اقرارها اليوم شملت اجتماعات مع الوزراء وكبار موظفي الدولة، فالشيطان دائماً في التفاصيل وكان لا بد من معرفة كيفية ايصال الاموال للمواطنين، فالاجراءات كانت تحفيزية وتعزيزية وتخفيفية.

ولفت إلى أن برنامج تكافل 3 كان يتم دعم 100 ألف أسرة منذ بداية العام وتم اضافة 60 ألف أسرة اضافية، فيما سيحصل 250 ألف أسرة على قسائم لشراء مواد غذائية خلال شهر رمضان مبارك، مشيراً إلى أنه تم رصد 148 مليون دينار في برنامج استدامة للمحافظة على العمالة الموجودة في القطاع الخاص والتشجيع على التوظيف، حيث ستقوم الحكومة بتقاسم الأجر مع الحكومة، حيث قدمت الضمان الاجتماعي 25 مليون دينار، فيما قدمت الحكومة 123 مليون موزعة كالآتي: 10 ملايين لتحفيز توظيف آخرين، و113 مليون من خزينة الدولة لدعم الأجور.

وأشار إلى أنه كان لا بد من اجراءات تخفيفية لقطاع النقل وهي حزمة لطيفة جداً، حيث تم منحهم اعفاءات وغرامات، اضافة لحوافز لقطاع المقاولات والبناء في أمانة عمان، وتشغيل للشباب في مشاريع سياحية لمدة 8 أشهر وحتى نهاية العام الحالي، اضافة لتشغيل خريجين جدد في شركات ريادية من خلال دفع نصف أجورهم بواسطة الحكومة والنصف الآخر من شركات ريادية، فمعظم دول المنطقة تعتمد على الأردنيين في مجال تكنولوجيا المعلومات، وستبدأ فرص العمل اعتبارا من نيسان المقبل.

وأكد أنه سيتم تشغيل 1500 شخص لمدة 6 أشهر لادخال البيانات والاستفسارات عن فيروس كورونا والتطعيم، فيما سيتم تعيين 2500 ممرض وممرضة لمدة 6 أشهر في وزارة الصحة، وتستهدف الحكومة الوصول إلى 127 وحدة متنقلة بدلاً من 25 وحدة متنقلة لاعطاء اللقاحات.

وشدد على أن الحكومة متعاقدة مع أهم شركات لقاحات كورونا وهي قامت برصد 70 مليون دينار لتأمين اللقاحات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى