شباب ورياضة

رونالدو يعتذر عن أشهر “قصة” في كأس العالم

نور نيوز – اعتذر رونالدو نازاريو نجم منتخب البرازيل المتوج بلقب كأس العالم 2002، عن قصة الشعر التي ظهر بها مع “السيليساو” في البطولة.

رونالدو كان النجم الأول لمنتخب البرازيل الفائز بلقبه الخامس في كأس العالم الذي أقيم وقتها في كوريا واليابان، وهو هداف تلك النسخة برصيد 8 أهداف، منها هدفا الفوز على ألمانيا 2-0 في النهائي.

واشتهر رونالدو وقتها بقصة شعر غريبة، بوجود قليل من الشعر في مقدمة رأسه فقط، وهو المظهر الذي انتشر بين الأطفال والمراهقين وقتها حول العالم، نظرا للشعبية الكبيرة التي كان يتمتع بها المهاجم السابق.

وقال رونالدو في تصريحات نقلها موقع “فوتبول إسبانيا”: “كانت قصة الشعر تلك مروعة، أعتذر لجميع الأمهات اللاتي رأين أطفالهن يقلدونها”.

وأوضح رونالدو صاحب الـ44 عاما الغرض من تلك القصة، حيث أشار إلى أنه تعرض لإصابة في ساقه قبل مواجهة تركيا في نصف النهائي، وقام بتغيير مظهره إلى هذا الشكل لكي يشتت وسائل الإعلام، ويصرف الصحفيين عن الحديث عن إصابته.

وأتم: “عندما سألت زملائي في الفريق عن تلك القصة قالوا إنهم لا يحبونها وأن عليّ تغييرها، لكن الصحفيين رأوا قصة شعري ونسوا الإصابة”.

يذكر أن رونالدو اعتزل في 2011 بعد مسيرة حافلة شهدت لعبه في صفوف إنتر وميلان وبرشلونة وريال مدريد، ويعد واحدا من أبرز أساطير ونجوم كرة القدم، غير أنه عانى من لعنة الإصابات التي أثرت سلبا على مسيرته.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى