أخبار الناس

يتقدم الدكتور محمد الزيتاوي بالشكر لكل من قدم المساعده لوالديه بعلاجهم من كورونا

نور نيوز – يتقدم الدكتور محمد الزيتاوي وباسم عشيرة الزيتاوي الكرام وباسم أبناء الشيخ الأستاذ عبدالوهاب الزيتاوي، وباسم أنسبائه وأصهاره، أتقدم بجزيل الشكر والتقدير والعرفان إلى أسرتي الطبية العظيمة في مستشفى الإسراء ممثلة بعميدها
الدكتور الفاضل نائل مصالحة مدير عام المستشفى رئيس هيئة المديرين وكل من أركانها الموقرين
الدكتور عمر خريسات استشاري الصدرية،
الدكتور أسامة أبوعطا استشاري الأمراض المعدية ،
الدكتور أحمد عبدالستار استشاري الباطنيةوالكلى
وبمشاركة الدكتور عبدالرحمن محمد الزيتاوي استشاري الصدرية في بريطانيا الذي تابع معنا حالة الوالدين اولا بأول على رغم البعد الجغرافي الا انه كان قريبا من القلب وإبداء الرأي والمشورة.
والى قسم الطواريء الكرام من مختبر وإدخال والتمريض جميعا والأطباء على رأسهم د.حسام برهم وزيد صبح والأطباء المقيمين د أحمد عمرو ود.احمد جادالله ود.حمزة واطباء الاختصاص
أشكرهم جميعا لما قدموه من خدمة طبية مميزة ورعاية حثيثة ومتابعة مستمرة لحالة الوالد والوالدة الكريمين، أثناء تلقيهما العلاج من مرض الكورونا، وما لمسناه من محبة وأخوة وتفاني في العمل والسهر المتواصل لتقديم أفضل علاج لهما.
كما أتقدم أيضا بوافر الشكر لكل كادر الطابق الرابع ممثل بالاخت نسرين داغر وقسم العناية المركزة للاخ منتصر وكادرالطابق الخامس من الزملاء الممرضين على رأسهم أسعد شريم ، والاخ مسلم قبيلات وأحمدالشاعر وعبدالهادي وسلام ونعيمات ومدالله الطراونة وسليمان خريسات وعاصم والممرضات الكريمات الأخوات الواتي سهرن على راحة الوالدة الغالية بشرى وأفراح وصفاء وجود …….وعلى رأسهم الميترون الاخت نهيل . وقسم التنفسية بجميع كوادره وعلى رأسهم الاخ احمد الصمادي وجميع أطقم المستشفى الذين لا نستثني منهم أحدا في جميع مواقعهم والذين عملوا فوق طاقتهم ولم يألوأ جهدا وسهروا على راحة والدي الكرام فكانوا نعم السند والعون لي بتوفير كافة أنواع الدعم وتجنيد كل الجهود لتقديم الرعاية والاهتمام لعلاج قرة عينيَ والديَ العزيزين … ولكل من سأل عنا ودعا لنا بهذه الفترة العصيبة من الاحباء والأصدقاء من التمريض والزملاء الاطباء من المشفى وخارجه ومن داخل الوطن وخارجه من ووطنا العربي والإسلامي الكبير
وإنني مهما اجتهدت في الثناء فلن يبلغ حقكم من التقدير.. فاقبلوا عظيم شكري وكبير امتناني لكم جميعا والذي سيبدو متواضعا أمام قاماتكم.
دمتم سالمين غانمين
أخوكم الدكتور محمد الزيتاوي،
استشاري الجراحة العامة والمنظار

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى