خبر رئيسيمال وأعمال

تجارة عمّان: نتابع مع الأطراف كافة قضية ناقلة الحاويات العالقة في قناة السويس

نور نيوز ـ أكد رئيس غرفة تجارة عمان خليل الحاج توفيق السبت، متابعة الغرفة مع الأطراف كافة قضية ناقلة الحاويات الضخمة “إيفر غيفن” العالقة بقناة السويس في مصر حتى الآن.

 

وأضاف الحاج توفيق أنه منذ لحظة الحادثة تتابع الغرفة مع الجهات الحكومية ونقابة الملاحة وكافة الأطراف المعنية لجمع المعلومات الدقيقة حول طبيعة وعدد البواخر التي ستتجه إلى العقبة.

 

واشار الى انه من المبكر الحديث عن أي أثر اقتصادي على الاسعار والسلع في السوق المحلي بسبب الحادثة” وفق الحاج توفيق الذي أكد على أهمية تناول المعلومات من المصادر المختصة والمعنية بالقطاع التجاري.

 

وأعاقت ناقلة الحاويات الضخمة “إيفر غيفن” حركة الملاحة في قناة السويس منذ مساء الثلاثاء، بعد تعرضها لعاصفة رملية، ما أدى إلى عرقلة أحد أكثر الممرات المائية ازدحاما في العالم.

 

وانحرفت السفينة البالغ طولها 400 متر وحمولتها الاجمالية 224 ألف طن عن مسارها وسط هبوب رياح رملية قوية ضربت مصر وجزءا من الشرق الأوسط بحسب المملكة.

 

وتؤمن قناة السويس عبور 10% من حركة التجارة البحرية الدولية، وتشكّل صلة وصل بين أوروبا وآسيا.

 

وافتتحت القناة التي تربط بين البحرين الأحمر والمتوسط في 1869. وأعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في 2015 مشروعا لتطوير القناة يهدف إلى تقليل فترات الانتظار ومضاعفة عدد السفن التي تستخدمها بحلول عام 2023. ولهذه الغاية، حفر المصريون في 2014 مجرى جديدا هو الذي علقت فيه سفينة الحاويات.

 

وأدى إنشاؤها إلى تقليص المسافات بشكل كبير بين آسيا وأوروبا، وعلى سبيل المثال، تقلصت المسافة بين سنغافورة وروتردام بـ6000 آلاف كيلومتر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى