عربي ودولي

مفاجآت حول عقار جسر السويس المنهار

نور نيوز:

كشف التقرير الأولي حول انهيار مبنى مكون من 10 طوابق في القاهرة فجر اليوم السبت أن العقار كان به مخزن أقمشة ومصنع ملابس في طوابقه الثلاثة الأولى تخص المالك”، أما بقية الطوابق فكانت سكنية يقطنها أكثر من 100 شخص، كما أن العقار المنهار ظهرت به شروخ قبل يومين، وغادره بعض سكانه فيما بقيت الأغلبية العظمى منهم داخله لعدم توافر مساكن بديلة.

وشكلت محافظة القاهرة، السبت، لجنة هندسية لفحص العقارات المجاورة لعقار شارع تقسيم عمر بن الخطاب بمنطقة جسر السويس لبيان مدى تأثرها من الانهيار.

كما تم إجراء معاينة للعقار المنهار لمعرفة سواء صادر له أمر إزالة من عدمه، فيما تتمركز الأجهزة الأمنية والمعنية بمحافظة القاهرة بمحيط العقار المنهار للقيام بعمليات رفع الركام.

وتلقت غرفة العمليات المركزية بمحافظة القاهرة، بلاغًا في الساعة 3 صباح السبت بالتوقيت المحلي يفيد بانهيار عقار مكون من بدروم وأرضي و9 طوابق متكررة بشارع الثلاجة تقسيم عمر بن الخطاب جسر السويس (حي السلام 1).

وقتل 5 أشخاص وأصيب 23 جراء انهيار العقار المكون من 10 طوابق، فيما لا تزال أعمال البحث عن ناجين مستمرة.

وفقا للتقرير الأولي، فإن العقار كان به مخزن أقمشة ومصنع ملابس في طوابقه الثلاثة الأولى تخص المالك”، أما بقية الطوابق فكانت سكنية يقطنها أكثر من 100 شخص.

وكشف شهود عيان أن العقار المنهار ظهرت به شروخ قبل يومين، وغادره بعض سكانه فيما بقيت الأغلبية العظمى منهم داخله لعدم توافر مساكن بديلة.

وأضاف الشهود أن مصنع الملابس به عدد كبير من العمال، وجميعهم يبيتون بداخله.

(البيان)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى