ثقافة وفنون

كريم محمود عبد العزيز يروي تفاصيل حبسه في لبنان

نور نيوز:

ظهر أمس الفنان كريم محمود عبد العزيز في برنامج ” سهرانين” مع الفنان أمير كرارة، حيث حكي عن تفاصيل اعتقاله في لبنان وحبسه، أثناء تصوير فيلم “بحر النجوم”، حيث كان يأمل أن يعود بعد هذا الفيلم نجمًا كبيرًا، ولكنه صدم بسبب عدم عرض الفيلم في الكثير من السينمات، وتم معاملته على أنه فيلم أجنبي.

كريم عبد العزيز وتفاصيل حبسه في لبنان
تحدث مساء أمس الخميس الفنان كريم محمود عبد العزيز أثناء لقائه في برنامج ” سهرانين”، على قناة ON الفضائية، والذي يقوم بتقديمه الفنان أمير كرارة، حيث تحدث عن تجربته القاسية كما قام بوصفها، وأكد على أنه ” مش سوابق”، حيث سرد تفاصيل حبسه والتي بدأ بدخول لبنان بأوراق إقامة، ومع الإنتهاء من تصوير الفيلم وبمرور الوقت انتهت الإقامة، وعندما قام بالذهاب لتجديد الأوراق قاموا بإعطاءه ورقة لكي يقوم بتحرك بها لمدة أسبوع، وقد تم أخذ جواز سفره، وبعد الإنتهاء من تصوير الفيلم كان قد مر أسبوع، وذهب إلى مكتب الأمن العام

وهنا تم التحق عليه وبدء التحقيقات معه، وقالوا أنه كاذب، وبعد ذلك وضعوا الكلابشات في يده، حيث ظل الفنان كريم محمود عبد العزيز يردد قائلًا :” قولتلهم أنا ابن ناس، ومش هينفع ألبس الكلابشات”، ثم تم نقله بعد ذلك غلى داخل الحجز، وبالرغم من وجود أحد أصدقائه إلا أنه لم يقوم بمساعدته، بل ظل منهش من الموقف وصدم بعد القبض عليه.

وأكمل الفنان ” عبد العزيز” كلامه قائلًا : ” قلتلهم أنا ابن ناس، ومينفعش أبات مع مجرمين في الحجز، لكن وضعوني داخل الحجز، وبعد قليل مر أحد الضباط، وقال لي: مش أنت ابن الفنان محمود عبدالعزيز”، فقلت له :” أيوة أنا”، ولكنه نظر له ومر تركني، ثم قمت بخلع ملابس وجلست بجوار رجل عجوز وكان هناك سابين أخرين داخل الحجز.

كريم محمود عبد العزيز وخروجه من الحبس
وأكمل “عبد العزيز” قائلًا أنهم جاءوا فيما بعد وطلبوا منه الخروج، وأن المشكلة قد حلت وأعطاء أحد الضباط هاتف لكي يتحدث مع والده الفنان محمود عبد العزيز، ولكنه كان يبكي كثيرُا أثناء مكالمته، وجاء فيما بعد أحد المسؤولين من السفارة المصرية، وعندما عرف عن نفسه قام باحتضانه وظل يبكي .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى