ثقافة وفنون

محامي رانيا يوسف: الصلح ليس مطروحاً

نور نيوز:

علق محامي الفنانة رانيا يوسف على تصريحات الإعلامي العراقي نزار الفارس حول التصالح معها بشرط تقديم الاعتذار للتنازل عن الدعوى المرفوعة ضدها منه بتهمة التهشير وزعمه تقاضيها أموالاً مقابل الظهور معه في الحلقة.

محامي رانيا يوسف يرد على نزار الفارس
وأوضح طارق العوضي، محامي رانيا يوسف أنه لا يوجد أي محاولة للتصالح حتى الآن بين رانيا يوسف ونزار الفارس حتى يقوم الإعلامي يوضع شروط للقبول أو الرفض

واستنكر محامي رانيا يوسف تصريخات نزار الفارس قائلاً:”محدش طلب منه يتنازل عن القضية”، وأكد على أن رانيا يوسف لم تحصل على أموال مقابل ظهورها معه في البرنامج.

وتابع :”لو أخذت أموال فهذا حقها، لكن هذا لم يحدث، ولو معاه دليل يثبت إنها أخدت فلوس يطلعه، ومفيش حد بيدي حد 100 دولار بدون إيصال”، ولفت إلى أن رانيا يوسف هي من سدد قيمة إيجار مكان التصوير الذي تم فيه الحوار معها داخل أحد الفنادق في القاهرة.

وأكد أن الصلح ليس مطروحا، معلقا :”لم يتحدث أحد في الصلح، وموكلتي طلبت اتخاذ كل الإجراءات القانونية اللازمة فقط، وتم اتخاذها بالفعل”، مؤكداً أنه لا يُوجد أي تواصل مباشر مع نزار الفارس بشأن الأمر.

وشدد طارق العوضي متحدياً الإعلامي نزار الفارس أن تكون رانيا يوسف حصلت على مقابل مادي مقابل الحلقة التلفزيوينة التي أجرتها مع نزار الفارس، مطالباً قناة الرشيد العراقية التي أذيع فيها البرنامج بالرد رسمياً إذا كانت دفعت مبلغ مالي لرانيا يوسف من عدمه.

نزار الفارس يوضح حقيقة خلافه مع رانيا يوسف
الخلاف بدأ بعد أن وجهت ريهام سعيد سؤالاً إلى نزار الفارس قائلة :”هل انتقمت من رانيا يوسف بإذاعة الحلقة كاملة؟”، وجاء رده عليها :”لماذا؟ هل أخذت ميراثي! وتابع: “لقد رغبت في استضافة رانيا يوسف لأنها فنانة قديرة، وأنا شخصياً أتابعها ومعجب بها جداً، عرضت عليها إجراء اللقاء ووافقت”.

وأوضح نزار الفارس خليفة ما حدث في لقائه مع رانيا يوسف، مشيراً إلى أنها قبل الحلقة سمحت له بالسؤال في كافة المواضيع واطلعها على الأسئلة قائلا:” أعلمتها بأني سأشغل أغنية إسرائيلية في البرنامج وأسأل عن موضوع حساس يتعلق بها، وبأن أسألها عن فستانها الأخير، ووافقت، وبعد الحلقة كانت موافقة على كل شيء، ونشرت البرومو عندها”.

وحول طبيعة الأسئلة التي وجهت لرانيا يوسف واتهامه بالجراءة، علق نزار الفارس : “أنا مقتنع بالأسئلة التي وجهتها من الألف إلى الياء”.

ونفى نزار الفارس اتهامه بعدم المهنية بسبب إذاعته لسؤال رانيا يوسف عن الحجاب بعد أن طلبت منه حذفه من المقابلة، وأوضح أنه حذفه بالفعل بعد طلبها لكنه نشر الحلقة كاملة بعد ذلك لأنها اتهمته في إحدى القنوات الفضائية بأن تلك لم تكن أجابتها وأن الحلقه بها مونتاج، معلقاً :”كان دفاعاً عن مهنتي، لو كنت أريد الشهرة، كان بإمكاني أن أقول لها أعطيت المادة للمخرج وقرر إذاعتها، وقانونياً لا تقدر أن تحاسبني، لكن عملت بأصلي وحذفت السؤال”.

وتابع:”أنا قلت لها بعد إذاعة الحلقة في رسالة لها لماذا لم تطلبي مني حذف اسئلة أخرى إذا كانت ستسبب لك مشكلة أنا كنت أريد أن أرضيها”، ووجه حديثه لريهام سعيد متسائلا :”لماذا لم تغضبي عندما قالت أني متحرش وغير مهني وذهبت للسفير العراقي”.

ولفت نزار إلى أنه لم يكن يتخيل أن تتسبب الحلقة في هذه الضجة قائلاً:”أقسم بالله العظيم لما شفت الحلقة لم يكن يخطر في بالي أنها ستسبب مشاكل بعد إذاعتها، أنا نيتي صادقة لأنها استقبلتني استقبال عظيم وأنا لليوم أمدح فيها”، وتابع “رانيا يوسف لم تضف لي شهرة في بلدي ولا في الخليج. مجموع مشاهدات برامجي أكثر من 600 مليون مشاهدة على “يوتيوب”، وأشعاري فقط 180 مليون مشاهدة على قناتي، وأنا الشاعر الوحيد في الوطن العربي الذي أجرت معه إذاعة فرنسية كأكثر الشعراء مشاهدة، ولقد اعتذرت للجمهور العراقي والعربي عن أي خطأ قد أكون ارتكبته بقصد أو دون قصد”.

ونفى نزار الفارس حديثه عن مواضيع خادشة للحياء في البرنامج وأن السؤال الذي اعتبره الجمهور جريئاً عن ملابسها في مهرجان القاهرة السينمائي كانت رانيا يوسف راضية عنه، معلقاً :”والمحكمة بيننا على سؤال الحجاب وليس عن ذلك السؤال، وأرى حواري معها من أجمل الحوارات التي أجريتها مع فنان”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى