خبر رئيسيصحة وطب

هل الأطفال عرضة للإصابة بكورونا كالبالغين؟ وهل يجب تطعيمهم؟

نور نيوز ـ شدد مستشار علاج الأمراض المعدية واستاذ العلاج السريري الدكتور ضرار بلعاوي على ضروة إعادة النظر بفتح القطاعات، وخاصة المدارس، لافتا إلى أن الطفرات الجديدة لفيروس كورونا تصيب الأطفال واليافعين ومن هم دون سن 16 عاما.

 

وأشار أن المملكة المتحدة والولايات المتحدة الامريكية بدأت بإعطاء لقاحات كورونا للأطفال، بعد تسجيل إصابات بالفيروس المتحور (البريطانية وجنوب إفريقيا والبرازيلية)، مبينا أن نسب الإصابة قد تكون مشابهة وتزيد عن الفئات الأكثر عرضة للفيروس.

 

ودعا بلعاوي السلطات الأردنية إلى إجراء فحص جينومي، للوقوف على مدى انتشار فيروس كورونا والنسخ المتحورة منه في الأردن، وما مدى نجاعة اجراءات الحكومة الاحترازية وعلى سبيل المثال لا الحصر (الحظر الشامل) .

 

وحول سحب لقاح فايزر من بعض الدول، أكد بلعاوي أنها محاكاة وتجربة افتراضية معمول بها وإجراء استباقي في ظل الجوائح العالمية، موضحا أن الامر لا يتعلق بفعالية اللقاح.

 

وفي ذات السياق أشار إلى أن ظهور بعض الطفرات الجديدة لفيروس كورونا، قد تؤثر على فعالية اللقاحات، كالطفرة الجنوب افريقية والبرازيلية، التي لم يسجل في الأردن أي منها حتى الآن.

 

وشدد على أن الدراسات والبراهين أثبتت فعالية لقاحات كورونا، ضد الفيروس والتحورات وخاصة البريطانية.

 

وقال بلعاوي إنه يجب الاستمرار في حملات التطعيم الوطنية ضد كورونا حتى اشعار آخر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى