خبر رئيسينور على العراق

الصدر واتباعه يتوعدون رغد صدام.. واهل الغربية “اتباع رغد”: (بايع روحه الي يندق بينه)

نور نيوز – رصد – رد زعيم التيار الصدري في العراق، مقتدى الصدر، على رغد ابنة الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، بشأن إمكانية عودتها إلى الحياة السياسية العامة في العراق.

وقال الصدر، في بيان، إنه “لا مكان للبعث الصدامي في عراقنا الحبيب ولو بثوب آخر فنحن لهم بالمرصاد”، مضيفا: “فما زلنا نتذكر المجازر الصدامية والمقابر الجماعية وقطع الآذان والأيدي وقتل العلماء وما ذلك عنكم بخفي”.

وتابع: “وإننا وإن كنا ممن يرى أن أغلب الطبقة السياسية الحالية ليست بعيدة عن الفساد، إلا أن ذلك لا يعني عودة العفالقة الأنجاس فكلاهما عدو للعراق وشعبه”.

ودعا الصدر، البرلمان والحكومة إلى “تفعيل دور هيئة اجتثاث البعث وليس هيئة المساءلة والعدالة كخطوة أولى”، مهدداً بخلاف ذلك بالقيام “بما يمليه عليه ضميرنا وحبنا للوطن لتنتهي تلك الأصوات، وإن أنكر الأصوات لصوت البعث العفن”.

ورد اتباع رغد صدام حسين بحسب مصادر خاصة (لنور نيوز)، “اهل الغربية” وهي احدى المناطق الموالية للرئيس العراقي الاسبق صدام حسين، على بيان مقدى الصدر، وعلى اتباعه الذين علقوا لافتات في شوارع بعض المناطق العراقية “الشيعية”، رفضا لتصريحات رغد، واطلقوا العديد من الصيحات الالكترونية عبر مواقع التواصل الاجتماعي المحلية العراقية مطالبين بعدم فتح المجال لرغد بدخول العراق، وكتبوا على اليافتات اقتباسا “البعثية عيب يرجعون واحنه موجودين”، ردوا بتصريحات مفخخة رغم انها لم تتجاوز الجملة الواحدة، معلقين على تصريحات الصدر واتباعه بــ”بايع روحه الي يندق بينه” وهو تهديد واضح وصريح ان لرغد حماية خاصة من اهل الغربية وعشائرها وأي تطاول عليها يعد اعتداء على جميع اهل الغربية.

وعادت رغد صدام حسين لتتصدر المشهد من جديد، في ظل تباين الحديث عن شغلها أي منصب سياسي أو القيام أي دور في المستقبل، ورغم عدم وجود معلومات مؤكدة في هذا الإطار، إلا أن رغد لم تنف احتمالية قيامها بدور سياسي في العراق، في الفترة المقبلة، خلال مقابلتها التلفزيونية مع قناة “العربية”.

وأكدت رغد صدام حسين، الابنة الكبرى للرئيس العراقي الراحل صدام حسين، أنها قد تلعب دورا سياسيا في بلادها في الفترة المقبلة، وقالت، خلال المقابلة التليفزيونية، “كل شيء وارد، وكله مطروح في المستقبل”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى