برلمان وأحزابخبر رئيسي

الكلالدة في مرمى نيران قعوار.. تفاصيل

نور  نيوز ـ علمت نور نيوز من مصادرها الخاصة والحصرية ان هجوما شرسا من المرجح ان يقودة سامر قعوار على الهيئة المستقلة للانتخابات و تحديدا على رئسها خالد الكلالدة، حسب ما ذكرت مصادر شخصية مقربة من قعوار، نظراً لبعض الخروقات التي رافقت الانتخابات النيابية السابقة، من خلال رفض ترشح القنصل الفخري لا سيما بالأدلة الجديدة الصادرة من وزارة الخارجية للسماح له بالترشح، علما ان الجهات التي تستقيل هي واردة على سبيل الحصر في الدستور، ولا يجوز الإضافة عليها دون التعديلات الدستورية، وواجب الهيئة إداريا فقط التقيد بتلك الشروط دون إضافة شروط جديدة لا على قانون الانتخاب او الدستور ورفض ترشح القنصل الفخري قعوار، وفي حال اراد اي شخص الطعن في صحة نيابته يتم الطعن بعد النجاح في المحاكم المختصة .

المصادر ذاتها أضافت أن قعوار يحضى باهتمام كبير من قبل منظمات داخلية ودولية واسعة، ويبدو انه سيكون هناك محكمين دوليين اذا اتجه قعوار للمحكمة الدولية والمفوضية السامية لحقوق الإنسان.

مما سيؤثر سلبا على ملف حقوق الانسان و مقياس الديمقراطية و سيادة القانون لا سيما لدى الدول الاوروبية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى