برلمان وأحزابخبر رئيسي

الذنيبات: صفقات فساد بقطاع الطاقة مررت بزمن حكومات القاصات وبرلمانات “الزفتة”

قال النائب غازي ذنيبات في كلمته باسم كلمة كتلة المستقلة النيابية إن البيان الحكومي الطويل الشامل تم صياغة مواضيعه بطريقة انشائية لا جامعة ولا مانعة ولا يوجد به أي التزام واضح.

وأضاف الاثنين خلال مناقشة البيان الوزاري لحكومة الدكتور بشر الخصاونة، أن الحكومة كان عليها اعلان خططها لمكافحة المديونية والتقدم بالحريات العامة عبر حكومة ممثلة للشعب تنتهي بحكومة برلمانية، وكان عليها اشاعة الديمقراطية والعدالة والمساواة وحقوق الانسان.

وبين أن كتلة المستقبل تتطلع لتعقيب حكومي واضح وشفاف يلامس المستقبل، فالجهاز الاداري يعاني من ترهل وبيروقراطية قاهرة وهناك واسطة ومحسوبية.

ولفت إلى أنه تم اتخاذ منفذ الحالات الانسانية كواسطة ومحسوبية وتعيين من لا يستحق بدلا من يستحق.

وأشار إلى أن الهيئات المستقلة أصبحت أسوأ من المؤسسات الحكومية رغم أنها جاءت للحد من البيروقراطية الحكومية.

وأكد ضرورة تعزيز العمل النقابي وحرية الصحافة.

وشدد على أن الحكومة تنفق على 50 حزباً، واصفا الأحزاب بالدكاكين.

وبين أن سلسلة ملفات الطاقة المتخبطة المتعبة المرهقة الظالمة التي تنهب جيوب المعدمين لحساب مترفين فاسدين تمكنوا في غفلة من الزمن من تمرير صفقات مشبوهة مع حكومات الفساد والهوان والقاصات الحديدية وبرلمانات “الزفتة”، داعيا النواب لعدم الاعتراض على هذه الكلمة، فلم يكن فساد العطارات واتفاقية الغاز مع الاحتلال أولها أو آخرها، ما أدى لارتفاع أسعار الطاقة بشكل كبير على المزارع والصانع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى