برلمان وأحزابخبر رئيسي

النائب رزوق: هناك اعلام مأجور يقوم بتمجيد بعض الوزراء مقابل رواتب شهرية

قال النائب وائل رزوق في رده على البيان الوزاري لطلب الثقة؛ إن الشعب الأردني ضاق عليه عنق الزجاج، وأن المر الذي سيمر أصبح مراً في حلق المواطن الأردني.

وأضاف رزوق في مستهل كلمته أن الدستور واضح بأن الأردنيون أمام القانون سواء، وأن التوظيف يجب أن يكون بناءا على الكفائات، لكن هناك وزراء يشغلون مناصب ليست من مجالاتهم، متسائلا هل هذه محاصصة أم مخاصصة؟

وتابع أن عدد كبير من الكفاءات تم تحييدها نتيجة اللوبيات الموجودة داخل الوزارات والهيئات، على حد وصفه.

هذا وكشف النائب عن تحويل أكثر من 500 قضية خلال المجلس السابق إلى القضاء، وأن اللجنة المالية في المجلس السابق عملت على تحسين الوضع طاقة بمعية وزارة الطاقة، إلا أن وزير المالية اتهم المجلس الثامن عشر بإهدار أكثر من مليار دينار، ولم يتراجع عن كلامه، لكنه أي الوزير قال بأنه لم يصدر منه هذا التصريح.

وقال رزوق إن: أحد النواب السابقين أصبح وزيرا في الحكومة الحالية، مشيرا إلى أنه كان قد فتح سابقا ملف فساد في هيئة الطاقة الذرية، ويقول فيه إن رئيس الهيئة أهدر أكثر من 400 مليون دينار أردني، وحينها تم مقايضة النائب والوزير الحالي بـ 25 وظيفة لأقاربه مقابل إغلاق الملف، ومع ذلك لم يتم محاسبة رئيس الهيئة.

وهاجم النائب الإعلام المأجور على حد وصفه، والذي يقوم بتمجيد ودعم بعض الوزراء، مقابل رواتب شهرية “عدد زوار الموقع”، في حين أن هناك إعلاميون شرفاء أقلامهم بيضاء، مضيفا أن بعض المؤسسات الإعلامية تعمل على تقزيم مناصب الدولة.

وفي نهاية طالب رزوق فصل لواء بني عبيد عن بلدية إربد، والتي اتهمها بتدمير أكثر من 80 قطاع صناعي واقتصادي، وأصحاب هذه القطاعات هاجروا خارج الأردن، كما طالب لإعادة التعليم الوجاهي وإيقاف التعليم عن بعد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى