خبر رئيسيشؤون محلية

النائب العياصرة للخصاونة: حارب الفساد او أعلن أنكم تتعايشون معه كمؤسسة

قال النائب عمر العياصرة خلال مداخلته في جلسات مجلس النواب لمناقشة البيان الوزاري لحكومة الخصاونة أن بيان الحكومة لا يرتقي لمستوى اللحظة، مشيراً أن “الأردن” لا يصلح أن يدار بنظام المياومة.

وطالب العياصرة في كلمته بإعادة مؤسسات الوطن للاردنيين مؤكداً ان الاردن لا يعيش بدون دور سياسي، و ان الشعب الأردني لن يسمح بالتنازل عن الهوية الوطنية.

وحذر العياصرة الخصاونة “من منطلق وطني” المساس بالهوية الوطنية، و ذلك “اذا اردنا حماية الدولة والدستور والقصر علينا بناء نخبة وطنية كوصفي وحابس ورجالات الأردن”.

وتسائل العياصرة : متسائلاً : لماذا تخوض الحكومة معركة مع نقابة المعلمين؟، و اضاف: البيان الوزاري يخلو من هوية لأن الاقتصاد لدينا بلا هوية، فالمجتمع ليس بخير فهناك فقر وبطالة،و الدولة حتى تستمر تحتاج وصفي التل.

وأضاف أن المجلس سيراقب وسيشرع وسيتدافع مع الحكومة، وعليها اعادة انتاج المؤسسات.

وبين أن البيان الوزاري لا يحاكي اللحظة الوطنية التي نعيش، ونحن بحاجة لاستراتيجيات حقيقية، فنحن نعيش ونستمر ونبقى في الأردن لكننا نحتاج لاعادة انتاج المؤسسات.

وطالب بإطلاق الحريات، ووصف شهادة البكاوريوس بالمعضلة التي ستكون في وجه الحكومة الأردنية قريباً.

وقال العياصرة للخصاونة: حارب الفساد او أعلن أنكم تتعايشون معه كمؤسسة، ففي عام 1952 صنعنا أرقى دستور، فالإصلاح يحتاج إرادة سياسية، والمواطن لم يعد يثق بالحكومة ولا بمجلس النواب ولا بالمؤسسات وهذا أمر مقلق، لأن الثقة مرهونة بالتدافع بين السلطات.

وحول القضية الفلسطينية أكد العياصرة على أن “ارتباطنا بالقضية الفلسطينية ارتباط محلي داخلي ولا بد من الانفتاح على حركة حماس، مشيرا ثوابتنا تجاه القضية الفلسطينية لا يجب أن تتزحزح، وعلينا ان نكون اكثر خشونة أمام الضغوط علينا بخصوص القضية الفلسطينية.

وبين أن “من لديه الشعب الأردني يستطيع إذا أراد أن يغير الكثير، لان الشعب الأردني صبور لأن خياره دوما هو الوطن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى