مقالات مختارة

لا تتسكع مع الفقراء

نور نيوز –

بقلم : حذيفة سلطان الصبيح / محاضر في الإطار القانوني للمشاركة السياسية

البعض يفهم هذه المقولة بطريقة خاطئة يعتقدون انك تحكم فقط على شخصية الناس من خلال
مقدرتهم المادية! ولكن هذا مفهوم خاطئ لان الفقراء هم ستة أشكال في مخيلتي :
• فقراء الرو ح
هؤلاء الأشخاص الذين يمتلكون هذا النوع من الفقر تجدهم مهزومين وغبر مبالين وهذا
النوع هو أخطر الفيروسات الموجودة في العالم لانهم دائما ما يؤثرون في محيطهم
فتجد ان اسهر مقولاتهم : لماذا تهتم بالمحاولة؟ لا تشغل نفسك في هذا؟ هؤلاء فقدوا
الآمل من قبل او فشلوا او ارتكبوا أخطأً واستسلموا فتجدهم يقولون؛ اوه، لا يمكنك فعل
هذا؟ وهذا مستحيل! ولا تحاول او تفكر في فعل هذا، وهذا مستحيل! لأنك لن تنجح،
وقد يقنعونك لماذا لا يمكنك القيام به ولا يكتفون بمحاولات احباطك. وهنا يجب عليك
ارتداء كمامتك وحشو القطن في اذنيك لأنه قد ينتقل عن طريق السمع
• فقراء الحب والانتماء
اعرف نفسك بنفسك ذلك لأنه في الواقع كثيراً ما نجهل أنفسنا، وجهلنا بأنفسنا يقتضي
أموراً عديدة منها أننا نضعها في المكان الذي لا يليق بها والبيئة النقية تجعل من
صاحبها إنساناً نقيا صادقاً وتسحب الأنانية من الشخص اما الإنسان الذي لا يحب نفسه
فهو يعيش حياته وهو يرتدي نظارته السوداء القاتمة على عينيه ويموت صغير الحجم
ممتلأً بأفكاره، وان الإنسان الذي يحب نفسه هو إنسان يستطيع أن يعزز من انتمائه
لوطنه لأنه يعتز بكونه ينتمي إلى هذا الوطن ويسعى إلى أن يقدم المزيد من اجل ان
يساعد على ازدهاره وإن كان بأقل الافعال او الأدوار .
• فقراء الحكمة

وهنا نجد أن المعرفة فقط لا تساوي الحكمة، لأنه كونك إنسان إذا كنت تحاول التحدث إلى
أشخاص لا ينمون، فهم لا يتعلمون ولن يصبحوا افضل كل يوم.
فعندما تحدثهم عن موضوع سوف يتبادر إلى ذهنك انهم اشخاص أصحاب اختصاص ولكن عند
التركيز اكثر فأنك سوف تجدهم يفتقدون العمق في الموضوع وهدا ما يسمى بالفقر لأن الحكمة
تختلف عن المعرفة.
فالمعرفة : هي معرفة ما يمكنك القيام به
اما الحكمة : هي معرفة متى لا يمكنك القيام بذلك
فالحكمة هي كالمال احذر من ان تنفذ منك وتصرفها على افكار الاخرين

• فقراء الطباع
يكذبون
ويخدعونك
ويسرقونك
هؤلاء يفتقدون إلى النزاهة ويعودونك بفعل شيء ولا يفعلونه هذه هي
شخصيتهم الأساسية هكذا. هؤلاء الاشخاص لا يمكنك الاعتماد عليهم ابداً او
الوثوق بهم , يقولون لك دائما انهم في ظهرك. ولا يدعونك ابداً. ولا تجدهم في
مواقفك
• فقراء العادات
وهم دائما ما يماطلون ويقدرون الراحة بدلاً من الحرية والنجاح، وبعضهم
يلجأ إلى تناول الدخان او الممنوعات بهدف ترفيه نفسه فهؤلاء لا تقترب
منهم ابداً لانهم اقوى من فيروس كورونا في القضاء على صحه وسلامه
التفكير والعادات الخاصة بك. فأنت صانع بيئته لا يمكن أن تتأثر بمن هم
حولك . الناجحين لديهم ببساطة عاداتهم الأفضل
• فقراء المواقف
المواقف الإيجابية هي ليس ما ينقل العدوى ولكن الموقف السلبي هو من
يفعل ذلك لأنه مستنفذ الطاقة إنهم يستنزفون الحياة منك ويمتصون الطاقة
منك كلما تتحدث معهم، فبعد محادثتهم تشعر وكأنك بحاجه الى طاقه اجابيه
لان كل كلامهم وسلبيتهم أثرو بك لذلك احذر من هذا النوع وعقم مخيلتك
بطاقتك الإيجابية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى