برلمان وأحزابخبر رئيسي

النائب المجالي يطالب باستثناء العقبة من حظر الجمعة

قال تجار من مختلف التخصصات بما فيها اصحاب المؤسسات الفندقية في مدينة العقبة إن الوضع التجاري في المدينة اضحى مأساويا بكل ما تعانية الكلمة، مبينين أن استمرار الحال كما هو عليه منذ عشرة اشهر يعتبر تدميرا ممنهجا لقطاعاتهم، الامر الذي يدفع بالمحصلة التجار واصحاب الفنادق الى اغلاق مصالحهم وقطع ارزاقهم ومصدر العيش الوحيد لغالبيته العظمى، فقد اصبحنا كماقالوا غير قادرين على الوفاء بابسط التزاماتنا المالية الى حد ان بعضنا بالكاد يتدبر قوت اسرته، ناهيك عن اننا فقدنا القدرة على تامين متطلبات تشغيل مصالحنا ودفع اجور العاملين لدينا الذين اضطررنا لتسريح الكثيرين منهم ، في وقت نحن مثقلون فيه ايضا باستحقاقات مالية واجبة السداد الفوري لجهات مقرضة حكومية واهلية.

وبينوا ان حظر التجول في يوم الجمعة سبب رئيس في ما الت اليه امورهم ، فالمدينة التي كانت تعج بالحياة والاف الزوار والمترددين عليها في عطلة نهاية الاسبوع بحسب قول التجار تحولت الى مايشبه مدينة اشباح ، اسواق خالية من المشاة والمشترين والتجار في مشهد يجعلنا نفرك يدا بيد تحسرا على ماصارت اليه تجارتنا.

اما اصحاب المؤسسات الفندقية فيقولون تضررنا كثيرا بتوقف الحركة السياحية التي كانت تعود علينا بغلة مجزية ، وجاء حظر تجول الجمعه كما قالوا ليزيد الطين بلة ، فلامست نسب الاشغال في غالبية فنادق المدينة بمختلف تصنيفاتها الصفر بعد ان توقف تردد المتنزهين والزوار المحليين على المدينة والذين كانوا يشغلون جزءا يسيرا من غرفنا الفندقية ، بيد ان بصيص العين افضل عماها .

ودعا التجار واصحاب الفنادق رئيس الحكومة للاخذ بالطلب الذي تقدم اليه به نائب محافظة العقبة حازم المجالي باستثناء مدينة العقبة من حظر يوم الجمعه المستند لموقف داعم من التجار واصحاب الفنادق وعموم اهالي المدينة الذي تضرروا بشكل عام من هذا الحظر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى