أخبار الناسخبر رئيسي

تفاصيل جديدة لجريمة البقعة المروعة: الزوجة كانت حاملاً بالشهر السابع ولهذا السبب قتلت

كشفت لجنة من الطب الشرعي في مستشفى البشير عصر اليوم الأحد، أن السيدة التي قتلها زوجها صباح فجر اليوم هي وطفلها طعنا في منطقة البقعة، كانت حاملا بالشهر السابع وان الجنين كان على قيد الحياة، قبل اصابته بطعنات تلقتها أمه فوصلت اليه ما أدى الى مقتله ايضا.
وحسب تقرير اللجنة الطبية فأن الزوجة وطفلها اصيبا بعد طعنات في مناطق متفرقة من جسدهما ما ادى الى وفاتهما نتيجة النزف الدموي الحاد.
ووفق التحقيقات الاولية التي يجريها المدعي العام المختص فإن خلافات زوجية انتهت بقيام الزوج بقتل زوجته وطفله (4) سنوات، إضافة الى الجنين الحي البالغ من العمر 7 أشهر .
وتعتبر جريمة البقعة من أبشع الجرائم التي شهدها العام، وهي ضمن ظاهرة جرمية اخذت بالتنامي بأن يقوم الجاني بالاعتداء على أبن من له خلافات معه.
الغد – موفق كمال 
وتندرج هذه الجريمة من الجرائم الاسرية والتي عادت تكون بسبب خلافات عائلية.
ويتوقع ان يسند المدعي العام تهمة القتل العمد مكررة مرتين للمتهم والتي تصل عقوبتها الى حد الاعدام شنقا في حال ثبوتها

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى