خبر رئيسيشؤون محلية

عاصفة إلكترونية مساء الأحد رفضا لتوقيف الصحافيين

دعا صحافيون الأردنيين إلى المشاركة في عاصفة إلكترونية مساء الاحد، رفضا لحبس الصحفيين، في ظل استمرار توقيف الصحافي جمال حداد على خلفية مادة تتلعق بلقاح فيروس كورونا.

وطالب منظمو الفعالية باستخدام وسمي #الحرية_لجمال_حداد، و # لا_لحبس_الصحفيين للمطالبة، بالافراج عن حداد ورفض توقيف الصحفيين.

وستنتطق العاصفة الإلكترونية الثانية خلال أيام عند الثامنة مساء.

وكانت نقابة الصحفيين أكدت على موقفها “الرافض لتوقيف الصحفيين في قضايا المطبوعات والنشر”، مؤكدة أنها “ستتصدى لتعديل التشريعات بما يمنع توقيف الصحفيين في قضايا مماثلة وعرض الصحفيين على غير المحاكم المدنية المختصة بقضايا النشر”.

وأمر المدعي العام لمحكمة أمن الدولة في الأردن، الخميس، بتوقيف الصحافي جمال حداد، وأثار القرار غضبا واسعا في الوسط الإعلامي وسط مطالبات بالإفراج الفوري عنه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى