خبر رئيسيشؤون محلية

الاشغال 20 عاما لعشرينية قتلت زوجها ببندقية صيد

قضت محكمة الجنايات الكبرى اليوم الاحد بوضع عشرينية اقدمت على قتل زوجها بواسطة بندقية صيد، أثناء نومه، بالاشغال المؤقتة مدة عشرين عاما على أثر تعديل التهمة المسندة اليها من جناية القتل العمد الى جناية القتل القصد.

وفي تفاصيل الجريمة فان المتهمة وهي الزوجة الثانية للمغدور كانت على خلاف عائلي مع زوجها، وفي ليلية الجريمة التي وقعت العام الماضي 2019 وبعد ان تناولا العشاء وسهرا معا داخل منزلهما، خلد الزوج للنوم على شرفة المنزل، واستغلت نومه وقامت باطلاق النار عليه من بندقية صيد عدة طلقات ما أدى الى وفاته متأثرا باصاباته.

وكانت النيابة العامة أسندت لها جناية القتل العمد، الا أن المحكمة توصلت الى أن الجريمة كانت أنية وبنت لحظتها ولم يكن مخطط لها مسبقا.

جاء ذلك خلال الجلسة التي عقدت برئاسة القاضي ماجد الرفايعة وعضوية القاضيين محمد الصرايرة وأديب الخوالدة وحضور مدعي عام الجنايات اسحق ابو عوض.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى