خبر رئيسيصحة وطب

شركس: نعمل جاهدين على توفير وسائل الفحص للسلالة الجديدة.. ونستخدم PCR

أكد مساعد الأمين العام للرعاية الصحية الأولية الدكتور غازي شركس، الثلاثاء، أن طفرات سلالة كورونا الجديدة التي سجلت في شهر ايلول الماضي لم يكن لها تأثير كبير وبائيا غير أن الأسابيع الماضية زادت الإصابات في بريطانيا بشكل ملحوظ.

وأوضح شركس عبر التلفزيون الأردني، أن جهات بحثية منها الوزارة تعكف على توفير تشخيص مخبري خاص لسلالة كورونا الجديدة، لافتا إلى أن الوزارة تعمل على تتبع العائدين من بريطانيا.

وقال “سنعمل جاهدين على توفير وسائل الفحص للسلالة الجديدة، وهناك جهات بحثية تعكف على الموضوع ونحن جزء منها ونتحرى عن الموضوع قدر الإمكان”، مضيفا “نستخدم الآن فحص (بي سي آر) ونحاول حصر المسافرين الداخيلن من بريطانيا حتى نتابعهم ونفحصهم بالآلية الجديدة عندما تتوفر لنعلم إن وصلتنا السلالة أم لا”.

وبيّن شركس، أن السلالة الجديدة لا يوجد لها أي تأثير على المطاعيم، لافتا إلى أن السيطرة على طفرات الفيروس قد تتم عبر تطعيم أكبر عدد ممكن من البشر في العالم.

ولفت إلى أن الطفرات تحصل لدى الإنسان غير المحصن الذي يمتلك مناعة قليلة.

ورجح شركس أن من أصيب بفيروس كورونا سابقا لن يصاب مجددا بالسلالة الجديدة، غير أنه لا يوجد أي اثبات علمي لذلك.

وختم، أن “نحارب فيروس كورونا وله أسلحة كما نحن، والفيروس يتطور بنفسه، وسلاحنا بارتداء الكمامة، ونحن في حرب متواصلة مع الفيروس”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى