خبر رئيسيشؤون محلية

راتب مدير شركة حكومية 840 الف دينار.. وشركة متهربة ضريبياً بـ 146 مليون

أظهر تقرير ديوان المحاسبة الدوري والسنوي في الأردن وفي نسخته الجديدة بأن شركة واحدة على الأقل لم يحددها التقرير تهربت ضريبيا عام 2019 بقيمة 146 مليون دينار تشكل الحصة الضخمة من قيمة التهرب الضريبي لنفس العام والتي تبلغ 149 دينار.
ومن الأخبار التي تحدّث عنها التقرير ولفتت الأنظار جدا تلك المتعلقة بالراتب الشهري في العام الماضي للرئيس التنفيذي لأكثر الشركات العامة خسارة وتعثرا ماليا حيث بلغ مجموع رواتب ونفقات الرئيس التنفيذي للملكية الأردنية للطيران ما يُقارب 840 ألف دينار في السنة الواحدة وهو الراتب الأضخم في سجل الرواتب الأردنية.
وتعليقا على مسار هذه النقاشات التي اثارها تقرير ديوان المحاسبة قال الكاتب اسامة الرنتيسي بان على الدولة بحكومتها واجهزتها القيام بالواجب في مكافحة الفساد قبل ان يطلب من الاردنيين تفهم اوضاع الدولة المالية العامة مشيرا الى انه ليس من العدل ان يدفع الأردني فواتير الفساد مرتين.
وبالتزامن مع صدور تقرير ديوان المحاسبة صدر بيان من هيئة مكافحة الفساد اثار الجدل ويتحدث عن تفصيلات لها علاقة باستغلال احد اعضاء مجلس النواب السابق لوظيفته والحصول على تراخيص لإنتاج الطاقة في يوم طرح الثقة بحكومة الرئيس الدكتور هاني الملقي.
وحفل تقرير ديوان المحاسبة بسلسلة مخالفات مالية وادارية مثيرة وغريبة من بينها صرف رواتب ومكافآت في مؤسسة رعاية اموال الايتام واستئجار سلطة اقليم العقبة لشقة دون مبرر منذ 27 عاما.
ويثير التقرير بالعادة سنويا بعض الاهتمام العام والإعلامي لكن سرعان ما يُوضع على الرف ويتجاهله الجميع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى