برلمان وأحزابخبر رئيسي

نواف الخوالدة يترأس الجلسة الأولى لمجلس النواب والعدوان والصعوب مساعدان بعد إعتذار الشديفات

ترأس النائب نواف الخوالدة الجلسة الأولى لمجلس النواب التاسع عشر.
ويشير النظام الداخلي لمجلس النواب إلى أن أقدم النواب نيابةً يتولى جلسة المجلس الأولى والتي من المقرر عقدها يوم الخميس المقبل، طالما لم يترشح لرئاسة مجلس النواب.
وتنص المادة (3) من النظام الداخلي من مجلس النواب، “يعقد مجلس النواب جلسته الأولى ويتولى الرئاسة الأقدم في النيابة فإن تساوى أكثر من نائب في الأقدمية فالنائب الأكثر نيابة بعدد الدورات فإن تساووا فالأكبر سناً بينهم، ويساعده أصغر عضوين حاضرين سنا، وإذا تعذر قيام أي منهم بواجبه لسبب من الأسباب يجوز استخلافه بمن يليه سنا وتنتهي مهمتهم بانتخاب رئيس المجالس”.
فيما تنص الفقرة (ب) من ذات المادة بأنه يمنع على من يترأس الجلسة الافتتاحية الترشح لمواقع المكتب الدائم. 
وسيشرع النواب، في الجلسة الأولى، بانتخاب رئيس المجلس ونائبيه ومساعدين اثنين (المكتب الدائم)، إذ لا يجوز وفق النظام الداخلي للمجلس إجراء أي مناقشة أو إصدار أي قرار قبل انتخاب رئيس للمجلس.
ويعتبر فائزاً بمنصب الرئيس من حصل على الأكثرية المطلقة للحاضرين إذا كان المترشحون للموقع أكثر من اثنين، أما إذا ترشح اثنان فقط فيعتبر فائزاً من يحصل على الأكثرية النسبية، وإذا تساوت الأصوات تجرى القرعة بينهما.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى