خبر رئيسيصحة وطب

الهياجنة: يوضح مستقبل المستشفيات الميدانية بعد الإنتهاء من الجائحة

أكد أمين عام وزارة الصحة لشؤون الأوبئة والأمراض السارية مسؤول ملف كورونا في الأردن الدكتور وائل الهياجنة، اليوم السبت، أن المستشفيات الميدانية التي تعمل وزارة الصحة على إنشائها ستشكل مخزونا استراتيجيا لمواجهة الأوبئة التي قد تواجه الأردن.

وقال الهياجنة خلال زيارة له إلى المستشفى الميداني في محافظة إربد، إن المستشفيات التي تقام بطاقة استيعابية تزيد عن ألف سرير، من شأنها التخفيف من الضغط على المرافق الصحية في المستشفيات خاصة الحكومية منها، لافتا إلى أنها على المستوى المتوسط والبعيد ستكون إضافة استراتيجية لوزارة الصحة، وقد تتحول لمراكز طبية متخصصة أو عيادات أو يتم نقلها لمناطق اخرى قد تحتاجها.

من جانبه، رجح مدير المستشفى الميداني لإقليم الشمال الدكتور عماد أبو اليقين، أن يباشر المستشفى المخصص للتعامل مع مرضى فيروس كورونا، عمله خلال الأسابيع القادمة.

وأشار  إلى أن مساحة المستشفى الميداني تبلغ مساحته 4650 مترا مربعا، وسيحتوي 300 سرير، منها 50 للعناية الحثيثة، مؤكدا أنه سيعمل على زيادة الطاقة الاستيعابية لمستشفيات الشمال، في التعامل مع إصابات فيروس كورونا التي تحتاج إلى هذا النوع من الخدمة الصحية والعلاجية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى