مال وأعمال

مزارعون: تأجيل أقساط الاقراض الزراعي يدعم القطاع ويمكنه من تجاوز التحديات

 

 

نور نيوز –

 اكد مزارعون اهمية قرار الحكومة بتأجيل اقساط قروض مؤسسة الاقراض الزراعي المترتبة عليهم، وقالوا ان القرار جاء منسجما مع التوجيهات الملكية السامية بضرورة دعم القطاع الزراعي ومنظومة الأمن الغذائي.
 
وقالوا في احاديثهم ل”جفرا نيوز” ان قرار  تأجيل الأقساط المترتبة على المزارعين وكفلائهم يمكن المزارعين من الاستمرار بالإنتاج الزراعي بشقية النباتي والحيواني بكل كفاءة واقتدار وخاصة في ظل تداعيات جائحة فيروس كورونا وأثارها السلبية على كافة القطاعات.
 
وبينوا بأن قرار تأجيل الاقساط ينعكس ايجابا على الواقع الزراعي ودعمه ويمكن المزارعين من تخطي وتجاوز التحديات وبخاصة المالية منها في ظل الظروف الحالية التي القت بتداعياتها السلبية على كل القطاعات، كما ان القرار يساهم بدعم المزارعين وتحقق الاستقرار للقطاع وتؤدي الى ديمومة المنتوجات الزراعية والتي تعد عنصرا اساسيا بالامن الغذائي  ويمنحهم الوقت لتسديد الإلتزامات المالية الاخرى المترتبة عليهم.
 
وأكدوا اهمية الاستمرار بدعم القطاع الزراعي باعتباره من اهم القطاعات الاستراتيجية والمهمة لتحقيق الامن الاقتصادي والاجتماعي والامن الغذائي، مشيرين الى الاداء المتميز للقطاع الزراعي خلال ازمة فيروس كورونا سواء لجهة توفير احتياجات المملكة من المنتجات الزراعية.
 
وعبروا عن ارتياحهم للاجراءات التي يتم اتخاذها  لتمكين القطاع من تجاوز الصعوبات التي تواجهه وتعزيز قدرته على المنافسة وزيادة مساهمته في توليد فرص العمل وتنمية المجتمعات المحلية.
 
يذكر أن مجلس إدارة مؤسسة الإقراض الزراعي، قرر امس تأجيل الأقساط المترتبة على المزارعين وكفلائهم لمدة 3 أشهر 
 
ومن المتوقع أن يستفيد من هذا القرار نحو 30 ألف مزارع ومقترض بكلفة إجمالية تقدر بنحو 10 ملايين دينار، منهم 22 الف مزارع وكفلائهم بشكل مباشر ترد منهم اقتطاعات شهرية منتظمة تبلغ قيمتها الإجمالية خلال فترة التأجيل نحو 5ر6 مليون دينار والباقي بصورة غير مباشرة من خلال التسويات الشهرية والسنوية وحسب ظروفهم وقدراتهم المالية ومواسم الإنتاج لديهم ويقدر عددهم بنحو 8 الاف مزارع متوقع أن تصل كلفة تأجيلهم الى 5ر3 مليون دينار.

تابعونا على نبض من خلال الرابط بالأسفل لتصلكم أخبارنا أولاً بأول

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى