خبر رئيسيمال وأعمال

ترجيحات برفع طفيف لأسعار المحروقات بداية الشهر القادم

نور نيوز –

رجحت مصادر مطلعة في قطاع الطاقة والمحروقات المصادر ان تقوم الحكومة برفع طفيف على أسعار المحروقات مع بداية شهر القادم.
 
وبينت المصادرأن الأسابيع الماضية من الشهر الحالي شهدت انخفاضا على أسعار البنزين 90 وأكتان 95 بواقع 5 فلسات للتر، فيما ثبتت أسعار السولار والكاز، في فروقات وصفتها بـ «الطفيفة» على الأسعار لهذا الشهر.
 
وقالت المصادر إن الأيام المتبقية على نهاية الشهر الحالي ستكون محدودة التأثير على الأسعار الحالية للمشتقات النفطية لناحية التسعيرة الشهرية للمحروقات ارتفاعا أو انخفاضا. وأوضحت أن أسعار النفط العالمي شهدت خلال الأسابيع الماضية تقلبات على الاسعار حيث وصل سعر برنت الى لحوالي (46) دولارا للبرميل مردها إلى الإعلان عن اكتشاف لقاح لفيروس كورونا في الولايات المتحدة الأميركية الأمر الذي أدى رفع أسعار النفط الخام وتحسن عملية الطلب عليه.
 
كانت الحكومة ثبتت سعر السولار والكاز، وأجرت تخفيضا طفيفا على سعر بيع البنزين اعباء للشهر الحالي، حيث تم تخفيض سعر البنزين 95 (5 فلسات/لتر) ليصبح 880فلسا/لتر، وتخفيض سعر البنزين 90 (5فلسات/لتر) ليصبح 665فلسا/لتر، وإبقاء سعر الكاز والسولار عند 460فلسا/لتر، وتقرر إبقاء قيمة فرق الوقود على فاتورة الكهرباء عند صفر، وتم أيضاً تثبيت سعر بيع اسطوانة الغاز المنزلي عند 7 دنانير للاسطوانة.
 
الى ذلك أشارت نشرة وزارة الطاقة والثروة المعدنية الأسبوعية لأسعار النفط الخام برنت ومشتقاته حسب الأسواق المرجعية الى ان الأسبوع الثالث من شهر تشرين ثاني شهد استقرار أسعار البنزين وارتفاع أسعار المشتقات الأخرى عالميا.
 
وقالت النشرة ان أسعار استقرت البنزين في الأسبوع الثالث من شهر تشرين ثاني حول معدلات أسعارها المسجلة في الأسبوع الثاني من الشهر. وبينت أن سعر الديزل ارتفع بنسبة 2.3%، والكاز بنسبة 1.3%، فيما وصل سعر الغاز البترولي المسال لشهر تشرين الثاني عند 437.5 دولار للطن مقارنة مع سعره المسجل في شهر تشرين أول الماضي والذي بلغ 378.8 دولار.
 
وكان سعر خام برنت في الأسبوع الثالث من الشهر ارتفع الى 43 دولار للبرميل مقابل 42.2 دولار المسجل في الأسبوع الثاني من الشهر.
 
الرأي 
 
 
 
 

تابعونا على نبض من خلال الرابط بالأسفل لتصلكم أخبارنا أولاً بأول

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى