خبر رئيسيصحة وطب

كورونا تضرب اكثر من ٢٠٠٠ عامل داخل اكبر مصنع تبرع للحكومة بالكمامات

نور نيوز –

فيما سجل أحد مصانع الملابس في العقبة أكثر من 2000 إصابة بفيروس كورونا بين عامليه حسب مصدر موثوق، والرقم مرشح للازدياد، لابد من التذكير ان ذات المصنع ضمن سلسلة أكبر المنتجين والمتبرعين للحكومة بالكمامات الطبية ، ما يستوجب ايضاحا رسميا متضمنا فترات التبرع او حتى الشراء من منتجاته للسوق الاردني سواء الخاص او احتياجات الكوادر الطبية.

ففي انباء اليوم أن نتائج عينات العاملين بالمصنع اظهرت اصابة 90 % منهم بالفايروس والرقم مرشح للازدياد في وقت بات فيه المصنع عامل رعب لسكان العقبة كافة لوقوعه فيها.

وتفتح اصابات المصنع على كثرتها باب التخوف من الثغرات واحتماليات بروزها كلما قطعنا شوطا على صعيد ترتيب اوضاعنا في مواجهة الوباء لتعيدنا لمربع البداية او ما هو امر.

فالمصنع المقام في مدينة العقبة الصناعية الدولية أغلب عماله من جنسيات أجنبية في سكن خاص لهم في المنطقة الشامية، ويتجاوز عددهم 3000 عامل وعاملة.

الاصابات وان القت بظلال سلبية على واقع الحياة اليومية لسكان العقبة لضخامة العدد، فهم كذلك لايخفون قلقهم من تداعيات الاثار السلبية لوجودهم في المدينة وحراكهم فيها باعتبارهم مقيمين.

وان كانت الحادثة تضع مسؤولي العقبة امام سلسلة استفسارات حول متابعتهم لهكذا تجمعات، فهي تفتح الباب أيضا امام سلسلة توريد الانتاج والجهات التي تذهب اليها سواء بالكمامات او غيرها من مستلزمات ومنتجات محليا وحتى خارجيا.

وكان المصنع بدعم من شركة ادوية محلية دخل طور مضاعفة انتاجيته من الكمامات لارقام عالية وتبرع بدايتها بمليون كمامة للحكومة، ولا يعرف ان كان السوق المحلي او الجهات الصحية استمرت بالتعامل معه والتزود من انتاجه.
 
 
 

تابعونا على نبض من خلال الرابط بالأسفل لتصلكم أخبارنا أولاً بأول

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى