برلمان وأحزاب

رسالة مؤثرة من الهواملة إلى السعود

نور نيوز ـ نعىالنائب السابق غازي الهواملة الراحل يحيى السعود برسالة تدمي القلب

وتاليا نص الرسالة كما وصلت لنور نيوز :

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله
من غازي إلى يحيى
إبتداء أسأل الله أن يرحمك ويغفر لك غفرانا مبينا ما بعده إلا دخول الجنة والفوز فوزا عظيما ،،، ابا محمد وقد غادرتنا البارحة إلى الرفيق الأعلى ،،،،، فأرجو الله أن يبلغك خطابي وأن تبلغ القوم الذين سبقونا بما هو آت :
أبلغهم يا يحيى بان الدستور الأردني يقول أن دين الدولة الاسلام وأن قومنا يسيرون إلى إنهاء مظاهر تراصو تراحمو ،،،
أبلغهم يا يحيى أن مؤسسة البرلمان متردية ولا يراد لها أن تقوم
أبلغهم يا يحيى أن حكوماتنا المتعاقبة نطيحة تلحق بنطيحة وأن ليس لأي منها ولاية إلا ولاية التخنييق والتضييق تعد ببرامج ولا تطبقها ،،، ولا تقوى على الحراك إلا بمقدار استغلال حبنا الأردن واهله لتطيح بكل شريف وحر يريد الخير للأردن واهله
أبلغهم يا يحيى أن كثيرا من الأحرار قضو واكلتهم الثعالب لا السباع ولم ندرك فيهم التذكية
أبلغهم يا يحيى بان في الثلاثاء القادم عرس وطني ممجوج، ،، ممزوج بنراخي أصحاب الشأن عن الشأن وباقدام السلطات على إتمام عرس بلا عروس ،،،، عرس الذكور على الذكور ،،،، وعسر الغياب على الحضور
أبلغهم يا يحيى أن الذي عين ثمانين نائبا ما زال يعيش بين ظهرانينا ولم يفضي إلى ما قدم وانه ياكل الطعام ويمشي في الأسواق
أبلغهم يا يحيى أننا نؤمن تماما بوباء كورونا ،،،، ولكننا أبدأ لا نؤمن باعداد الاصابات ولا بالوفيات ،،،وان الله سيظهر لنا غدر الغادرين وقبض القابضين وتربص المتربصين، ،،،
أبلغهم يا يحيى أن العراق يزود الأردن ببرميل النفط لقاء اربع وعشرون دولارا وأن التنكة منه تباع علينا بأربع وعشرين
أبلغهم يا يحيى بأننا لم نخرج من عنق الزجاجة حتى اليوم رغم الوعود الكثيرة بأننا ستخرج منها منذ زمن
أبلغهم يا يحيى أن المياه والكهرباء في الأردن تنهب فينا وتلهبنا لهبا على لهيب
أبلغهم يا يحيى أن المعلمون يتضورون غبنا وزورا وأن نقابتهم قد حبست
أبلغهم يا يحيى أنهم قد انقضو على قائمتي صالح العرموطي وجواهر عيال سلمان
أبلغهم يا يحيى بأنه ما زال هنالك من يشتري دينه بدنيا غيره وخاصة في الانتخابات والتصويت ولدينا منهم في الطفيلة أعداد
أبلغهم يا يحيى بان فتحي عبده موسى قد يكون نائبا عن الدائرة الثانية هذا العام
أبلغهم يا يحيى أن إصابات كورونا في مصر ماية وخمسين ولدينا ستة آلاف
أبلغهم يا يحيى أن التعليم عن بعد سائر على قدم وساق ،،،، وأن ابا غمزة ما زال يقود المسيرة
أبلغهم يا يحيى أن الطريق الصحراوي قد سرق منه المسرب الثالث
أبلغهم يا يحيى بان شركات الطاقة المتجددة قد أعطيت لمتنفذين، ،،، وانه لا فائدة منها ولا أثر لا للاردن ولا للاردنيين
أبلغهم يا يحيى بأن داعش كذبة كبرى ،،، وأنه قد ظلم منها وفيها كثيرون
أبلغهم يا يحيى بان الأحرار ما زالو مكبلين
أبلغهم يا يحيى بأننا قد خرجنا من صفو المقدرات إلى عكر المكرمات
أبلغهم يا يحيى أن أسعار الولاء تفوق أسعار طواحين الهوى
أبلغهم يا يحيى بان المنح الخارجية لا تدخل الخزينة
أبلغهم يا يحيى انه لا يوجد توحيد لجهات إدارة المال
أبلغهم يا يحيى أن الحكومة ميتة سريريا حتى نهاية العام
أبلغهم يا يحيى أن المسترد من الفساد يورد إلى بنك تجاري لا الى الخزينة
أبلغهم يا يحيى أن خالد ما زال يدير الهيئة
أبلغهم يا يحيى أن مهند ما زال يرأس الهيئة
أبلغهم يا يحيى أن حسن ما زال يراس النيابة
أبلغهم يا يحيى أن طوقان ما زال يدير الكعكة الصفراء
أبلغهم يا يحيى أن فلاح قد ترجل عن الوزارة
أبلغهم يا يحيى بان التوجه زراعي و انتاجي وأن المزارعين ما زالو محاربين ولا يقوو على اعاشة أطفالهم
أبلغهم يا يحيى أن الأعلاف قد فتكت بمربي الثروة
أبلغهم يا يحيى بان دعم المحروقات قد ولى
أبلغهم يا يحيى بان الصوامع قد نكست
أبلغهم يا يحيى بان القدس عربية
أبلغهم يا يحيى بان دعم الخبز سائر على طريق الموت
أبلغهم يا يحيى بان لا مجال للمنافسة في إستيراد السلع
أبلغهم يا يحيى بان شركات الكهرباء تقبل بالرهون لقاء الذمم
أبلغهم يا يحيى بان الضريبة قد انجبت ثلاث مليارات ونصف في تسع شهور وما زالت تحمل
أبلغهم يا يحيى بأن البطالة ما تزال تراوح مكانها إلا أنها تزداد
أبلغهم يا يحيى بان البشر ليس في وجهه بشر
أبلغهم يا يحيى بان مستشفى الطفيلة الحكومي لم يجهز
أبلغهم يا يحيى بان المدينة الصناعية في الطفيلة لم تتم
أبلغهم يا يحيى أن عراب المسير الفردي د فلاح العريني ما زال يبحث عن عمل ،،، وانه قد افتتح بقالة
اذا التقيت ابا عبدالله قفل له : ” من خللف ما مات ”
اختلفت معك كثيرا في هذه الفانية ،،،،،،،،،،، ولكني أسأل الله الكريم رب العرش العظيم أن يعفو عنك وعنا وأن يغفر لك ما قدمت وما أخرت انه نعم المولى ونعم النصير
ولا اقول أخرا إلا يقينا بانك لو استطعت لنا قولا لقلت ،: ” تزودو فإن خير الزاد التقوى ،،، ” .
والسلام ،،،،، غازي الهواملة


تابعونا على نبض من خلال الرابط بالأسفل لتصلكم أخبارنا أولاً بأول

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى