شؤون محلية

جماعة العرس الديمقراطي لغة الارقام تفرض ان تستفتوا قلوبكم

نور نيوز – كتب نادر خطاطبة


حصيلة اصابات اليوم، ٥٨٧٧ اصابة، ادخل للمستشفيات منها ٢١٧ ، ما يعني ان ٥٦٦٠ اصابة، ضمن اجراءات العزل المنزلي، المزعوم انه ضمن منظومة رقابية ، لكن حقيقة الامر مغايرة، درجة ان بعض المنشآت، ومنها مؤسسات رسمية طلبت من مصابين الالتحاق بالعمل، مع اشتراط الوقاية باستخدام الكمامة، والمعقمات وما شابه.

الارقام تعني ان” هظولا، او هظوظا، او هدول ” وبكل اللغات واللهجات، والارقام التي ستضاف لهم خلال الايام القادمة، سيكونون بينكم ، يوم العرس الديمقراطي، رغم ان المستقلة للانتخابات تسعى الى تنظيم تصويتهم، بالتمديد لساعتين، لكن الهيئة وفق ناطقها الإعلامي، ان لاقوائم لديها باسمائهم، وانها ” ستتعامل مع جميع المقترعين انهم متعافين”.

بناء على ما تقدم كلنا ثقة ان المئات، وربما الالاف، وهو الادق، سيكونوا بينكم ، بسياق ان بعضهم وبعد ان يصوت، لا بد وان يجند نفسه لتقديم بعض اشكال الدعم اللوجستي، كنقل الناخبين بمركبته، دعما ” للمقطوع وصفه وجنسه ” مرشح العشيرة ، حتى لو كان ” حشوة “سيما وان حشوات كثيرة كِبرت براسها، درجة الاقتناع ان لديها فرصة بالزفة.

بكل المقاييس ، الاوضاع تنطوي على خطورة ، والمعادلة مختلة ، وابرز اختلال يزيد الطين بلة فوق راسي وراسك، ان حظر وحجز حرية 10 ملايين نسمة، بما يسببه من اذى نفسي، ومادي ومعنوي، كرمال اختيار وانتاج وتجميع 130 نسمة ( نائب )، من بين 1314نسمة( مرشح ) ، محمولين على 294 مركبة ( قائمة )، بذريعة ان نجاحهم سيخلق تجمعات تهاني واحتفالات بمقارهم، واماكن اقامتهم، تنطوي على خطورة تفاقم الوباء، علما ان المنطق يفترض ان يذهب، باتجاه حجرهم وعزلهم ، بما فيهم الخاسرين ، خشية تجمعات المواساة، في كرفانات البحر الميت ، ضبطا للانفاق.

اليوم شدد رئيس الهيئة المستقلة للانتخابات خالد الكلالدة “على عدم حرمان أحد من حق الاقتراع سواء كان مصاب كورونا أو أي مرض آخر ” بالمقابل، افتى مجلس الافتاء والبحوث والدراسات الإسلامية اليوم ايضا ، بحرمة مخالطة المصاب لغيرَه من الناس، في أماكن تجمّعاتهم، كالأسواق والأندية ودور العبادة والمناسبات الاجتماعية، ويعتبر آثما إن فعل ذلك، لأن ذلك يتسبب بإلحاق الضرر بهم.

بقي القول، بظل اصرار الرسمي على الانتخابات، وفتوى الشرعي ، بحرمة مخالطة المصاب لغير المصاب، استفتوا قلوبكم…
 
 
 

تابعونا على نبض من خلال الرابط بالأسفل لتصلكم أخبارنا أولاً بأول

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى