برلمان وأحزابخبر رئيسي

البدور: راح يموت مرشحون فائزون بالانتخابات!

نور نيوز –

جدد رئيس لجنة الصحة في المركز الوطني لحقوق الإنسان الدكتور إبراهيم البدور دعوته إلى الإعلان عن حظر شامل ليومين، ما بعد يوم الاقتراع في الانتخابات النيابية المقررة في العاشر من تشرين ثاني.
ووصف د. البدور حجر يومين بعد الانتخابات مباشرة بالقرار الملح، مبررا اقتراحه بتوقعه تنظيم الفائزين لتجمعات كبيرة، وخصوصا عند المترشحين الفائزين، ما سيؤدي الى انتشار عال لفيروس كورونا.
وقال البدور لـ مدار الساعة: اذا لم يحدث حجر بعد الانتخابات مباشرة راح يموت مرشحون فائزون، وبخاصة في ظل انتشار الاصابات بين عدد من المرشحين.
وعانت بعض الدول من تفشي واسع للفايروس بعد اجرائها للانتخابات النيابية ومنها الهند.
ووفق رئيس لجنة الصحة في المركز الوطني لحقوق الإنسان، فإن هذه التجمعات ستكون بؤراً لانتشار الفيروس، وستكون هناك خطورة من تفجر أرقام جديدة، قد تصل لآلاف ما يعني أن حياه الفائزين والمهنئين ستكون في خطر، نظراً للأعداد الكبيرة التي ستجتمع في مكان واحد والاختلاط حينها في اعلى مستوى، ولن يستطيع اي شخص السيطرة وضبط أسس التباعد التي حددتها وزارة الصحة.
وقال ان هذا الاقتراح سيفسد فرحة النجاح للفائزين والمؤازرين، لافتا الى ان أزمة كورونا فرضت على البشرية ما لا تكن تعتاد عليها لكنها ضرورية للحفاظ على أرواح يمكن ان نفقدها.
ودعا الى تقبل التهاني عن طريق الهاتف او منصات التواصل الاجتماعي التي يتابعها الجميع وان نفرح بالفائزين من دون إيذاء من نحب.

تابعونا على نبض من خلال الرابط بالأسفل لتصلكم أخبارنا أولاً بأول

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى