أخبار الناسخبر رئيسي

الحصانة تحول دون محاكمة رئيس المستقلة للانتخاب.. والمحكمة تطلب الاذن لملاحقته

نور نيوز –


تابعونا على نبض من خلال الرابط بالأسفل لتصلكم أخبارنا أولاً بأول

قضت محكمة أمانة عمان (هيئة القاضي عمار القطاونة) اليوم الثلاثاء (22/9/2020) في القضية الجزائية المرفوعة ضد معالي الدكتور خالد الكلالدة رئيس الهيئة المستقلة للانتخاب برفع ملف هذه الدعوى الى المجلس القضائي الموقر للنظر في منح الإذن بملاحقته عن الجرم موضوع هذه الشكوى من عدمه، وقالت المحكمة في قرارها:

(بالتدقيق في الكتاب المقدم من وكيل المعترض تجد المحكمة أن المعترض هو أحد مفوضي الهيئة المستقلة للانتخاب وبأن المادة (11) من (قانون الهيئة المستقلة للانتخاب رقم 11 لسنة 2012) وتعديلاته قد نصت على عدم جواز ملاحقة المفوض في الهيئة عن أي شكوى جزائية متعلقة بالمهام والأعمال المناطة به أو بسببها أو أي شكوى جزائية خلال مدة عمله بالهيئة إلا بإذن من المجلس القضائي الموقر وحيث ثبت للمحكمة أن المعترض هو أحد مفوضي الهيئة المستقلة للانتخاب وما زال على رأس عمله لذا تقرر المحكمة وعملا بأحكام المادة (11) من (قانون الهيئة المستقلة للانتخاب) رفع ملف هذه الدعوى إلى المجلس القضائي الموقر للنظر في منح الإذن بملاحقة المعترض (المشتكى عليه خالد فرحان خليل الكلالدة) عن الجرم موضوع هذه الشكوى من عدمه، وتعليق البت في القبول الشكلي للاعتراض إلى حين ورود قرار المجلس القضائي الموقر).

يذكر أن محكمة أمانة عمان كانت قد أسندت لمعالي د. خالد الكلالدة جرم مخالفة أحكام المادة (38) من (قانون تنظيم المدن) والمتمثلة بتغيير صفة الاستعمال من غرفة خدمات على السطح الى شقة، وقد حكمت عليه المحكمة بإزالة المخالفة وبالغرامة (20) ديناراً والرسوم، وفي حالة الاستمرار بالمخالفة يغرم بغرامة لا تقل عن الخمسة دنانير عن كل يوم يلي اليوم الأول الذي صدر فيه قرار الادانة، وقد قدم معاليه اعترضاً على هذا الحكم فقررت المحكمة نظر هذا الاعتراض، وقد صدر حكم المحكمة في الدعوى الاعتراضية اليوم الثلاثاء الموافق (22/9/2020).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى