خبر رئيسينور على العراق

قصف مركز أمريكي في محيط مطار بغداد بصواريخ كاتيوشا

نور نيوز –

 أعلن في بغداد اليوم الثلاثاء عن استهداف مركز أميركي يضم خبراء ودبلوماسيين أميركيين قرب مطار بغداد الدولي بثلاثة صواريخ كاتيوشا.
وقالت خلية الاعلام الامني العراقية  ان ثلاثة صواريخ سقطت بمحيط مطار بغداد الدولي فيما اشار شهود عيان الى ان القصف استهدف مركزاً أميركياً يضم عسكريين ودبلوماسيين قرب المطار من دون وقوع خسائر.
وأشارت الخلية في بيان صحافي  الى ان الصواريخ الثلاثة هي من نوع كاتيوشا وسقطت فجر اليوم في محيط مطار بغداد الدولي غرب العاصمة بالقرب من معسكر أميركي هناك دون خسائر تذكر.
وأوضحت أن “انطلاق الصواريخ كان مِن حي المكاسب القريب واستخدمت الجهات التي نفذت هذا الاعتداء قواعد خشبية لإطلاق الصواريخ” مؤكدة عثور القوات الأمنية العراقية على القواعد ووجد فيها صواريخ متبقية تم ابطالها.
ومن جهتها اشارت وسائل اعلام عراقية الى ان المركز الاميركي المستهدف هو للدعم الدبلوماسي ويستضيف مسؤولين عسكريين ودبلوماسيين في التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.
ويعد هذا القصف الثاني خلال ثلاثة أيام بعد قصف مماثل حدث السبت الماضي حيث سقط صاروخان من نوع كاتيوشا على معسكر التاجي بضواحي بغداد الشمالية انطلقا من قرب منشأة نصر ولم يسفر عن وقوع خسائر.
ومنذ أشهر تتعرض قواعد عسكرية عراقية تستضيف جنودا أميركيين فضلا عن السفارة الأميركية داخل المنطقة الخضراء المحمية وسط بغداد لهجمات صاروخية متكررة.
وعادة ما تهدد كتائب حزب الله والنجباء الموالية لايران باستهداف القوات الأميركية على الرغم من تحذيرات الحكومة العراقية للمنفذين وتلويحها برد حاسم الا أن هذه الهجمات لا تزال مستمرة. وقالت القوات الأمنية امس ان الاستخبارات العراقية كلفت بتحقيق للوصول إلى مهاجمي القواعد العسكرية.
وتصاعدت عمليات استهداف القواعد العراقية التي تضم قوات اميركية بعد اغتيال طائرة اميركية مسيرة لقائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس قرب مطار بغداد الدولي في الثالث من يناير الماضي.

تابعونا على “نبض” من خلال الرابط بالأسفل لتصلكم أخبارنا أولاً بأول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى