نور على العراق

العراق يقبض على المطلوب رقم (1)

نور نيوز – أعلن الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة العميد يحي رسول الخميس ان القوات الأمنية القت القبض على “المجرم الملقب بالجريذي اثرارتكابه جريمة قتل وطعن واحراق خيام المتظاهرين المحتجين في ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد.

وقال الناطق العسكري في بيان صحافي تابعته “نور نيوز” إنه “بناءً على توجيهات القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، لمتابعة حادث مقتل أحد الشباب على يد مجموعة من العناصر الإجرامية في منطقة الباب الشرقي فقد تم تشكيل لجنة من الجهات المعنية لسرعة التحقيق ولإلقاء القبض على الجناة حيث تمكنت خلال 48 ساعة من تحقيق هدفها واستطاعت الأجهزة الأمنية والعسكرية القبض على المجرم ( م. خ. ج) الملقب (بالجريذي)”.
ويعد الجريذي المطلوب رقم 1 للسلطات العراقية لوحشية جرائمه ضد المتظاهرين.
وأشار الى انه خلال التحقيقات الأولية معه اعترف بالقيام بأعمال شغب وحرق ممتلكات والاعتداء على القوات الأمنية وطعن اشخاص في منطقة البتاوين وسط بغداد فضلا عن جريمة حرق شخص آخر بمادة البانزين وطعنه بعدة طعنات بالتعاون مع أفراد عصابته.
وأكد الناطق العسكري أن “المجرم اعترف بقتل شخص أيضاً لا يعرفه وحرق عدد من الخيم والتهجم على رجل دين وتهديد أصحاب الخيم من المتظاهرين المتواجدين في حديقة الأمة قرب ساحة التحرير بالقتل وحرق خيامهم كما تجاوز على المتظاهرين السلميين وهدد العديد منهم وطعن احدهم في ساحة التظاهر وقد اتخذت بحقه الاجراءات القانونية أصولياً”.
وبحسب شهادات متظاهرين ومعتصمين فإن الجريذي يتواجد في ساحة التحرير منذ فترة طويلة ولديه كذلك عدد من الخيم ويظهرعلى جسري الجمهورية والسنك المؤديان الى المنطقة الخضراء مؤكدين انه يتاجر بالمخدرات فضلا عن قيامه بتهديد عدد من اصحاب الخيم وخاصة من يعترضون على ممارساته.
وكان الكاظمي قد توعد في 11 من الشهر الماضي الضالعين بجرائم قتل المتظاهرين بأقسى العقوبات مشددا على انه لن يدعهم يناموا ليلهم ومؤكداً على أن سلمية الاحتجاج واجب يشترك به الجميع.
وشهد العراق في أكتوبر الماضي اندلاع احتجاجات مليونية غير مسبوقة ارغمت رئيس الوزراء السابق عادل عبد المهدي على الاستقالة في نهاية نوفمبر تشرين الثاني 2019 تحت ضغط هذه الاحتجاجات المطالبة برحيل ومحاسبة الطبقة السياسية الحاكمة المتهمة بالفساد وهدر أموال الدولة ورهن ارادتها بإيران حيث واجهتها القوات الامنية والمليشيات العراقية الموالية لطهران بالعنف المفرط ما ادى الى مقتل حوالي 650 منهم واصابة اكثر من 20 الفا اخرين.

تابعونا على “نبض” من خلال الرابط بالأسفل لتصلكم أخبارنا أولاً بأول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى