شباب ورياضة

قطر ثاني دولة خليجية تتقدم لتنظيم كأس آسيا 2027

أكد رئيس اللجنة الأولمبية القطرية، الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني، مساء الجمعة، أن بلاده تقدمت رسمياً بطلب استضافة نهائيات كأس الأمم الآسيوية لكرة القدم عام 2027.

وقال “آل ثاني” في تغريدة له عبر حسابه في موقع “تويتر” اطلع عليها “الخليج أونلاين”: إن “قطر تقدمت بطلب تنظيم كأس آسيا لتكون ثالث مرة تستضيف فيها البطولة القارية بعد نسختي 1988 و2011”.

وأكمل مؤكداً أن “قطر تمتلك الخطط والإرادة والخبرة لاستقطاب واستضافة المزيد من البطولات العالمية والقارية”.

جوعان بن حمد

@JoaanBinHamad

قطر تتقدم بطلب استضافة بطولة كأس آسيا لكرة القدم لعام 2027 لتكون ثالث مرة تستضيف فيها البطولة القارية بعد 1988 و2011 ..
تمتلك الخطط والإرادة والخبرة لاستقطاب واستضافة المزيد من البطولات العالمية والقارية ..@QFA @qatar_olympic

عرض الصورة على تويترعرض الصورة على تويترعرض الصورة على تويتر
٤٣٦ من الأشخاص يتحدثون عن ذلك

وكانت السعودية هي الوحيدة التي تقدمت بطلب التنظيم بشكل رسمي، قبل أن تدخل قطر ضمن المرشحين، وسط حديث عن رغبة أوزبكستان والأردن والعراق بتنظيم الحدث الكروي الأبرز في القارة الصفراء.

ومن المقرر أن تحسم اللجنة التنفيذية في الاتحاد الآسيوي هوية الفائز بالاستضافة العام المقبل، بعد أن مددت الموعد النهائي لتقديم ملف الترشح حتى 30 يونيو المقبل.

وتخوض قطر والسعودية منافسة أخرى بعد ترشح الدوحة والرياض لاستضافة النسخة 21 من دورة الألعاب الآسيوية 2030، حيث ستحسم هوية الفائز في نوفمبر من العام الجاري.

وتمتلك دولة قطر ملاعب ومنشآت ومرافق رياضية من طراز رفيع؛ أبرزها مؤسسة “أسباير زون”، التي تضم أكاديمية أسباير للتفوق الرياضي، ومستشفى “سبيتار” الرائد عالمياً في مجال الطب الرياضي وجراحة العظام، إضافة إلى “أسباير لوجستيكس” المتخصصة بإدارة المنشآت والفعاليات الرياضية وفقاً لأعلى المعايير العالمية.

وسبق لدولة قطر استضافة كبرى الفعاليات الرياضية، كان آخرها كأس العالم للأندية لكرة القدم، وكأس الخليج العربي (خليجي 24)، وكأس السوبر الأفريقي، في أكثر من مناسبة.

كما أنها استضافت سابقاً دورة الألعاب الآسيوية 2006 وكأس أمم آسيا 2011، وكأس العالم لكرة اليد نسخة 2015، كما احتضنت بطولة العالم لألعاب القوى، سبتمبر 2019، وتمضي بخُطا ثابتة نحو استضافة استثنائية لمونديال 2022.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى