خبر رئيسيصحة وطب

تعرف على سبب قلة أعداد المصابين بالأردن مقارنةً مع الدول المجاورة

قال مسؤول ملف كورونا في الشمال وعضو اللجنة الوطنية للأوبئة الدكتور وائل الهياجنة إن سبب الأعداد القليلة المسجلة بالأردن مقارنة بالدول المجاورة، أن الأردن أتخذ اجراءات صارمة جدا في فترة احتواء فيروس كورونا بتشخيص جميع الحالات وعزلها في المستشفيات مما قلل من أعداد المخالطين ومخالطين المخالطين، بتالي عدم تسجيل إصابات بأعداد كبيرة، مستدلا على ذلك بقوله ان عدد جميع الحالات المصابة في الأردن ما يقارب 400 حالة بينما دولاً آخرى مجاورة تسجل يوميا 400 اصابة.

الهياجنة أكد ان الوضع الوبائي في محافظة إربد مطمئن جدا، إذ لم يتم تسجيل في الأسابع الماضية اي بؤر جديدة للفيروس ولم يٌسجل أيضا اي إصابة غير معروفة المصدر،وانخفاض اعداد المرضى بالمستشفيات في إربد من 113 الى 8 حالات و أوضاعهم الصحية مستقرة، مما يعني ان المنحنى الوبائي في اربد بإنحدار بحسب الهياجنة .

وتوقع الهياجنة أن مناطق التجمعات الكبرى كالسينما وصالات الأفراح ومراكز الألعاب الضخمة للأطفال والمباريات واماكن العبادة ستأخذ وقتا طويلا حتى تعود كما كانت، فيما سيتم فك الحجر عن جميع المحافظات بشكلٍ تدريجي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى