خبر رئيسيشؤون محلية

الحواتمة: رسالتنا أمنية وإنسانية

قال اللواء الركن حسين محمد الحواتمة أن جلالة الملك عبدالله الثاني، القائد الأعلى للقوات المسلحة، قاد الأردن لبناء نموذج حضاري ومشرق، وقف فيه الأردنيون صفاً واحداً لحماية الوطن وحفظ أمن وصحة أبنائه.

وأكد الحواتمة على ضرورة استمرار العمل بجد لتنفيذ جميع الخطط والإجراءات والقرارات المتخذة لمنع انتشار فيروس كورونا، لافتاً إلى ضرورة أن تراعي الخطط الأمنية الخاصة بشهر رمضان المبارك خصوصية الشهر الفضيل.

ووجه الحواتمة خلال الاجتماع الأمني الذي ترأسه اليوم بحضور مساعديه وكبار ضباط المديرية، إلى تكثيف الرقابة الأمنية في شهر رمضان، للحفاظ على مستويات الالتزام بالتعليمات والإرشادات، ولتعزيز التصدي للجريمة وحماية الممتلكات العامة والخاصة.

وأكد الحواتمة على أهمية التعاون والتشارك والتنسيق مع كافة الوزارات والمؤسسات الوطنية، لتوفير الخدمة الفضلى للمواطنين والتيسير عليهم لقضاء احتياجاتهم، دون التهاون بتنفيذ قرارات الدفاع حماية لأمن الوطن وصحة المواطنين، والذين أبدى غالبيتهم تعاوناً والتزاماً كبيرين.

وبين الحواتمة ان منتسبي مديرية الأمن العام من قيادات الأقاليم والبادية وقوات الدرك والدفاع المدني والإدارات المختلفة، يتواجدون في الميدان حرصاً على سلامة المواطنين، وهم معنيون بتقديم رسالة أمنية نبيلة، غايتها حفظ أمن المواطن، وضمان سلامته وخدمة المجتمع في كافة مناحي الحياة.

وشكر اللواء الركن الحواتمة منتسبي الأمن العام لما بذلوه من جهود استثنائية في التعامل مع إجراءات منع انتشار الوباء، وتعاملهم مع المواطنين بأعلى درجات الحرفية والمهنية، مظهرين وجهاً إنسانياً هو جوهر العمل الأمني القويم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى