خبر رئيسيشؤون محلية

نقابة المعلمين تتبرع للحكومة بنصف مليون دينار لمواجهة كورونا

دعى مجلس نقابة المعلمين الحكومة الى إطلاق صندوق صحي خاص بمكافحة وباء كورونا المستجد، وأعلن عن التبرع باسم كل معلمي الأردن لهذا الصندوق بمبلغ نصف مليون دينار أردني، تعادل نصف السيولة المتاحة في صندوق نقابة المعلمين. ودعى المؤسسات والنقابات والموسرين ورجال الأعمال إلى التبرّع لهذا الصندوق لمواجهة هذا الوباء.

و اوضع نائب نقيب المعلمين د.ناصر النواصرة في كلمة متلفزة من اجتماع مجلس النقابة الطارئ (سنوافيكم بها بعد قليل) كل إمكانات النقابة تحت تصرف الحكومة وخاصة وزارة الصحة ووزارة التربية والتعليم والدفاع المدني والأمن العام والقوات المسلحة الباسلة، وشدد على أهمية الإلتزام الصارم بالبيانات الصادرة عن القيادة العامة للقوات المسلحة وعدم التعاطي مع الإشاعات.

ووجه نائب النقيب باسم مجلس النقابة تحياته للزميلات والزملاء في ميادين العز؛ ميادين التعليم، لابنائه الطلبة فلذات الأكباد، لأبناء شعبنا الأردني العظيم، ولكوادر وزارة الصحة في المراكز الصحية والمستشفيات على مداخل البلاد في المطارات والمداخل البرية، ولكوادر الدفاع المدني والأمن العام وقواتنا المسلحة الباسلة على ما يبذلوه من جهد من أجل حماية هذا الوطن، ومن أجل مقاومة هذا الوباء وشد على أيديهم في هذا الظرف الدقيق و أعلن دعم النقابة لكل الإجراءات التي من شأنها أن تحد من انتشار هذا الفيروس.

وقال د.النواصرة: ثقتنا بالله أولاً، ثم بوعي هذا الشعب أن يأخذ كافة التعليمات والتوجيهات على محمل الجد حيث أن تعطيل المدارس والدوائر الحكومية والمؤسسات الخاصة ليس من أجل التنزه والخروج في رحلات، ووضّح: أن البقاء في البيوت خلال هذه الأيام يمكن أن يغير الوضع الراهن نحو الأمان.

وأعربت نقابة المعلمين الأردنيين على لسان نائب نقيبها أن أي أزمة تصيب هذا الوطن يمكن أن تواجَه بالوعي أولاَ، حيث ينبغي على كافة المواطنين أن يدركوا خطورة هذا الفيروس وكيفيه التعامل معه، وأن يثقوا بنجاعة الالتزام بالإجراءات والتوجهات وأخذها على محمل الجد، وأولها وأولاها العزل في البيوت، بحيث لا يخرج المواطن من بيته إلا لحاجة ضرورية جلباَ للدواء أو الغذاء أو الماء، حيث ثبت أن بلدان أصابها الفيروس قد تمت السيطرة فيها على انتشار الفايروس رغم المئات من ملايين السكان، حينما يكون الوعي هو السلاح الأبرز فاننا نستطيع ان نتجاوز الكثير الكثير.

وأكد نائب النقيب والمجلس: نحن كما نحن، جاهزون لخدمة الوطن وخدمة المواطن وستكون فروع النقابة جاهزة لاستقبال المتطوعين من المعلمين عند الحاجة وبتنسيق كامل مع الجهات المختصة من أجل المساهمة في الحد من هذا الوباء الخطير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى