خبر رئيسيعربي ودولي

الأمن الروسي يعيد مريضة هربت من حجر الـ”كورونا”

ألقت أجهزة الأمن الروسية القبض على مواطنة مريضة يشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد، هربت من مستشفى في بلدة كوموناركا جنوب موسكو، وأعادتها إليه لمواصلة العلاج.

وقال مصدر في أجهزة الأمن الروسية، في حديث لوكالة “تاس”، صباح اليوم الاثنين: “هربت امرأة يشتبه في إصابتها بفيروس كورونا من مستشفى في كوموناركا. وتم إلقاء القبض عليها وإعادتها للعلاج”.

وأشار المصدر إلى أن المرأة كانت، بعد هروبها من المستشفى، في منزلها، ويجري الآن العمل على تحديد دائرة الأشخاص الذين تواصلت معهم.

من جانبه، قال كبير الأطباء في المستشفى، دينيس بروتسينكو: “على الرغم من السياسة الإعلامية المتبعة والتوجيهات والتعامل مع المرضى عند دخولهم المستشفيات، إلا أننا مضطرون لمواجهة تصرفات غير عقلانية للمرضى، الذين لا يدركون ماذا يحدث ومدى درجة الخطورة من انتشار COVID بسببهم”.

وأضاف بروتسينكو أن قضية هروب المريضة من مستشفى كوموناركا تعمل عليها الشرطة، مشددا على ضرورة توضيح خطورة الوضع للمواطنين.

وحتى صباح اليوم الاثنين سجلت في روسيا 63 إصابة بفيروس كورونا المستجد “COVID-19” دون رصد أي حالة وفاة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى