خبر رئيسيشؤون محلية

الملك يتسلم رسالة من الرئيس المصري عبر وزير خارجيته

استقبل جلالة الملك عبدالله الثاني، في قصر الحسينية اليوم الأحد، وزير الخارجية المصري سامح شكري الذي سلم جلالته رسالة من أخيه الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي.

وحمل جلالة الملك، وزير الخارجية المصري، تحياته إلى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، مؤكدا جلالته متانة العلاقات الأخوية والاستراتيجية التي تجمع بين البلدين، والحرص على توسيع آفاق التعاون بينهما في شتى الميادين.

وأكد جلالة الملك دعم الأردن لجهود التوصل إلى اتفاق وفق القانون الدولي، يحفظ حقوق جميع الأطراف فيما يتصل بسد النهضة، مشددا جلالته على موقف المملكة الداعم للأمن الوطني المصري فيما يتعلق بحقوق مصر المائية.

وتم التأكيد، خلال اللقاء، على إدامة التنسيق والتشاور بين الأردن ومصر إزاء مختلف القضايا، وبما يحقق مصالح البلدين والشعبين الشقيقين، ويخدم القضايا العربية.

وجرى بحث مجمل التطورات الإقليمية، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية، وضرورة دعم الأشقاء الفلسطينيين لنيل حقوقهم العادلة والمشروعة، وقيام دولتهم المستقلة القابلة للحياة على خطوط الرابع من حزيران عام 1967،
وعاصمتها القدس الشرقية، على أساس حل الدولتين، وقرارات الشرعية الدولية.

كما تناول اللقاء الأزمات في المنطقة، وضرورة تكثيف الجهود لإيجاد حلول سياسية لها، تعيد الأمن الاستقرار لشعوبها. وحضر اللقاء وزير الخارجية وشؤون المغتربين، ومستشار جلالة الملك للاتصال والتنسيق، والسفير المصري في الأردن، والوفد المرافق لوزير الخارجية المصري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى