خبر رئيسيشؤون محلية

نقابة الصيادلة: لسنا الجهة المتسببة بأزمة الكمامات

دعت نقابة الصيادلة أصحاب الصيدليات، والصيادلة المسؤولين في صيدليات المجتمع الى عدم شراء أي كمية من الكمامات مهما كان نوعها إلا بموجب فاتورة رسمية تبين اسم المورد وعنوانه وهاتفه.

وقالت في بيان لها انه ورد للنقابة عدد كبير من الشكاوي من قبل أصحاب الصيدليات بقيام التجار والموردين لهذه الكمامات باستغلال الظرف الحالي بالمغالاة في أسعار بيع الكمامات للصيدليات، بالإضافة لبيعها دون فواتير رسمية.

وشددت النقابة على ضرورة ابلاغها عن أي مورد يرفض تزويد الصيدليات بفواتير رسمية و أو يغالي في الأسعار.

واكدت ان الصيدليات ليست الجهة المتسببة بأزمة الكمامات من حيث توفرها وأسعارها، وأن معظم مستوردي وموردي الكمامات ومختلف المستلزمات الطبية ليست مؤسسات صيدلانية.

واكد مجلس النقابة متابعته المستمرة مع الجهات الرسمية، وبالأخص وزارة الصحة والمؤسسة العامة للغذاء والدواء لتقوم بواجبها في الحد من استغلال الموردين للظرف الحالي والمغالاة في الأسعار مما يظهر الصيدليات بأنها الجهة المسؤولة عن هذه الأزمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى