خبر رئيسيعربي ودولي

مرزوق الغانم.. الشهم الذي قهر الصهاينة في زمن الجواسيس

أحمد فهيم

سيف عروبي مسلول، وصهيل أصيل، ووجه عربي نبيل.. فيه كبرياء فارس، وأنفة عزيز، وغيرة شهم على القدس وفلسطين، على نحو عز نظيره ولم يقدر عليه ربما حتى أبناء القضية أنفسهم.

بمثل الغانم يستعاد الحق الضائق، والكرامة العربية المهدورة.. بمثل الغانم تعود للأمة هيبتها وإن اختل ميزان القوى.. فالرجل لا يحمل مدفعا ولا يلقي خطاباته على ظهر دبابة، الرجل فقط ينطق بالحق في زمن الأنذال وأشباه الرجال.. الغانم الذي وضع صفقة القرن في الزبالة يسعى إلى تغيير المنكر بلسانه، في زمن لا يتغير فيه المنكر حتى بأضعف الإيمان وهو القلب، فقلوب الكثيرين من أبناء هذه الامة باتت تتجه شطر بني إسرائيل بدلا من ان تولي وجهها شطر أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين.

نعم، يستحق الغانم بكل فخر منصب رئيس مجلس الأمة، فهو الممثل الفعلي لآلام الشارع العربي وآماله، وهو الرجل النزيه في زمن المهرجين الذي نال ثقة شعبه وعبر بشرف عما يجول في ضمير كل عربي ومسلم تجاه قضايا الأمة.

لذلك هو رئيس مجلس الأمة الكويتي منذ عام 2013 وأعيد انتخابه رئيساً للمجلس في دورته الجديدة عام 2016.

متزوج وأب لثلاثة أولاد، حاصل على بكالوريوس هندسة ميكانيكية بامتياز مع مرتبة الشرف – جامعة سياتل، الولايات المتحدة الأمريكية، رئيس مجلس إدارة نادي الكويت الرياضي من عام 2002 وحتى 2008.

اكتسب خبراته من والده رجل الاعمال علي محمد ثنيان الغانم ووالدته فايزة الخرافي وخاله رئيس مجلس الأمة السابق جاسم الخرافي، ومع انه ينحدر من عائلة فاقعة الثراء، إلا أن المال زاده قوة وشجاعة وليس جبنا كما يفعل غالبا رأس المال الذي يجدف مع التيارات (الصهيوأميركية) ليحمي على استثماراته.

وفي المجال الرياضي كان رئيسًا لنادي الكويت وحقق معهم العديد من الألقاب، وكان حينها رئيس الجهاز الإداري في النادي.

وفي لفتة تقديرية لموقف رئيس مجلس الأمة الكويتية الرافض لصفقة القرن جرى إطلاق اسم “مرزوق الغانم” على صالة رياضية وشارع بالضفة الغربية في فلسطين.

كما قررت بلدية طوباس (الضفة الغربية) تسمية أحد شوارع المدينة باسم “الغانم”، تقديرا لمواقف الكويت حيال القضية الفلسطينية والتمسك بثوابتها.

وكان الغانم قال في كلمته التاريخية التي تداولها المغردون على نطاق واسع في تويتر:  “نيابة عن كل الشعوب العربية والإسلامية وأحرار وشرفاء العالم .. أقول: هذه وثائق ومستندات ما يسمى بـ “صفقة القرن” مكانها المناسب والحقيقي هو مزبلة التاريخ” فمن يستطيع غيرك ياغانم يستطيع أن يفل هذه الفعلة من موظفي ترامب ونتنياهو في النظام العربي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى