برلمان وأحزاب

العمل الإسلامي: تقرير حالة البلاد يؤكد ضرورة تغيير نهج إدارة المؤسسات

قررت محكمة أمن الدولة الإثنين، وضع طالب جامعي في الأشغال المؤقتة لمدة 8 سنوات خطط لتنفيذ عمليات إرهابية في الأردن والمانيا.

وكان خطط المتهم لتنفيذ عملياته ضد دائرة المخابرات العامة، ومديرية الحرب الالكترونية والمطارات العسكرية ومديرية الأمن العام عن طريق استهدافها بمواد متفجرة.

وجرمت المحكمة المتهم بجرائم التهديد بالقيام بأعمال ارهابية، والترويج لأفكار جماعة ارهابية.

وفي وقائع القضية بدأ المتهم بمتابعة اصدارات التنظيمات الارهابية واقتنع بأفكار تنظيم داعش لاعتقاده بأنه يدافع عن الدين.

وتعرف المتهم خلال متابعته لاصدارات التنظيم على شخص لم يتوصل التحقيق لمعرفته، حيث تبادل المتهم وهذا الشخص اصدارات التنظيم، وقام الأخير بتعيينه مشرفا على مجموعتين مختصتين بنشر طرق تصنيع المتفجرات، حيث تمكن المتهم بعد تعيينه مشرفاً من القيام بنشر أخبار واصدارات التنظيم لباقي أعضاء المجموعتين لكسب أكبر عدد من المؤيدين والمناصرين لهذا التنظيم الإرهابي.

وقام المتهم بمتابعة اصدارات المتحدث باسم التنظيم الارهابي الذي كان يحرض على القيام بعمليات منفردة كل حسب مكان اقامته ما ولد لدى المتهم القناعة بتنفيذ عمليات عسكرية على الساحة الأردنية نصرة لتنظيم داعش الإرهابي على غرار العملية الإرهابية الأخيرة في السلط والفحيص، حيث بدأ يخطط لاستهداف كل من دائرة المخابرات العامة، ومديرية الحرب الالكترونية والمطارات العسكرية ومديرية الأمن العام، عن طريق المتفجرات، كما خطط المتهم لتنفيذ عملية عسكرية في ألمانيا نصرة لتنظيم داعش كونه سيقضي سنة هناك، إلا أن عملية القبض عليه حالت دون تنفيذ العمليات التي خطط للقيام بها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى