خبر رئيسيعربي ودولي

البرلمان العربي: (صفقة القرن) أسوء من وعد بلفور وهي اتفاق أحادي

أكد الاتحاد البرلماني العربي، رفض أي تسوية للصراع الفلسطيني الإسرائيلي، لا يقبل بها الفلسطينيون، ولا تنص على حقوقهم الثابتة بدولة مستقلة على حدود الرابع من حزيران/ يونيو عام 1967، وعاصمتها القدس.

وشدد الاتحاد في بيانه الختامي، عقب اجتماعه الطارئ لدعم القضية الفلسطينية، في العاصمة الأردنية (عمان) اليوم السبت، على أن (صفقة القرن)، أسوء من وعد بلفور وهي اتفاق من طرف واحد، ولا تمثل خطوة باتجاه السلام العادل والشامل.

وأكدوا، أن معادلة السلام المنشود، لن تكون إلا عبر مفاوضات تستند إلى حل الدولتين، وعلى أسس من التوافق العادل على الوضع النهائي.

وشددوا على أن المساس بالقدس والاعتراف بها عاصمة موحدة للاحتلال، هو تصعيد خطير، يهدد أمن المنطقة، ويقطع الطريق على فرص السلام، ويمهد لافتعال حرب دينية، ستكون إسرائيل سبباً وطرفاً أساسياً فيها.

وأكدوا على ضرورة أن تكون المرجعيات وقرارات الشرعية الدولية، ومبادرة السلام العربية، كأساس لاستئناف أي مفاوضات سياسية، والحفاظ على حقوق الفلسطينيين كاملة غير منقوصة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى