شباب ورياضة

غوارديولا يحبس لاعبيه في غرفة خلع الملابس.. والسبب؟؟

تلقى فريق مانشستر سيتي خسارة مريرة مساء اليوم الأحد أمام توتنهام هوتسبير بهدفين دون رد في المباراة التي جمعتهما ضمن منافسات الجولة 25 للدوري الإنجليزي الممتاز.

وشهد اللقاء إهدار نجوم السيتيزن لعدد كبير من الفرص المحققة، ما تسبب في خسارة النقاط الثلاثة والابتعاد خطوة أخرى عن المنافسة على لقب البريمييرليغ.

رد فعل بيب

وقالت صحيفة ”ديلي إكسبريس“ البريطانية، إن الإسباني بيب غوارديولا المدير الفني لمانشستر سيتي أغلق باب غرفة خلع الملابس على لاعبي فريقه عقب نهاية المباراة.

وأبقى المدرب الإسباني على لاعبي السيتي داخل الغرفة لمدة 45 دقيقة عقب نهاية اللقاء بالخسارة بهدفين.

وتمنح خسارة السيتي في لقاء اليوم الفرصة لليفربول لحسم تتويجه بلقب الدوري الإنجليزي، إذا ما حقق الفوز في الست مباريات المقبلة.

هدوء غير متوقع

وذكرت الصحيفة البريطانية، أن بيب غوارديولا رفض التعليق على أداء لاعبيه في المباراة مكتفيا بقوله: ”ليس لدي الكثير من الأشياء لأقولها عن الأداء“.

وكشف بيب عن بقاء لاعبيه في غرفة خلع الملابس عقب نهاية اللقاء قائلا: ”كنت أتحدث مع فريقي، وزوجتي كما تحدثت إلى بعض اللاعبين بشكل خاص“.

وأشارت ”ديلي إكسبريس“ إلى أن المدرب الإسباني ظهر مرتاحا للطريقة التي تحدث بها مع لاعبيه، حيث كان حريصا على مناقشتهم بخصوص الأخطاء التي تحدث في الفريق.

فرص بالجملة

وقالت الصحيفة إن مباراة اليوم لم يكن مانشستر سيتي ليخسرها بالنظر إلى الأداء الذي قدمه.

وأضافت أن السيتي كان لديه الكثير من الفرص، خاصة في الشوط الأول، ومنها ركلة الجزاء التي تصدى لها هوجو لوريس حارس توتنهام من الكاي غندوغان لاعب وسط السيتيزن.

كما سدد سيرغيو أغويرو الكرة في القائم قبل أن يهدر فرصة أخرى على بعد ستة أمتار فقط من شباك السبيرز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى