خبر رئيسيشؤون محلية

ترامب: التعامل مع شخص مثل الملك يضمن للمسلمين الصلاة في الاقصى

 أعلن الرئيس الامريكي دونالد ترمب عن صفقة القرن مساء اليوم الثلاثاء ان اسرائيل تتخذ خطوة كبيرة نحو السلام وان الشباب في الشرق الاوسط جاهزون وان التطرف الاسلامي عدو للجميع
وقال في مؤتمر صحافي مساء اليوم بمشاركة رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو: اسرائيل تتطلع الى السلام وهو يسمو على السياسة.
واضاف ان اسرائيل وعد غليظ للشعب اليهودي، لكي لا نعيد الضرر لهم.
واشار الى انه قابل الرئيس الفلسطيني محمود عباس وحزنت لكونهم عالقين في دائرة التطرف، وعدت من زيارتي وصممت ان اتبع مسار بناء لحل النزاع الفلسطيني الاسرائيلي.
وأوضح بناء السلام قد يكون التحدي الاصعب من كل الادارات الامريكية السابقة، مشيرا الى انه انتخب لكي لا يبتعد عن القضايا الكبيرة الشائكة.
وقال: العملية كانت صعبة، وهذه الرؤية عن السلام مختلفة تماما عن المقترحات السابقة، مشيرا الى ان صفقة القرن في 80 صفحة وهي ترضي كل الاطراف، ويحل مشكلة الدولة الفلسطينية.
واضاف ان اسرائيل تتخذ خطوة عملاقة في السلام وان نتنياهو راغب في التصديق عليها وهي ستشكل انفراجة تاريخية.
وقال: أريد بناء دولة في اراض متصلة للفلسطينيين، مشيرا الى ان القدس ستبقى عاصمة اسرائيل غير المقسمة.
واضاف قمت بالكثير من اجل اسرائيل، نقلت السفارة واعترفت بهضبة الجولان، والاهم من ذلك الانسحاب من الاتفاق النووي الايراني السيئ.
وأوضح، يجب ان اقوم بالكثير من اجل الفلسطينيين، واريد ان يكون الاتفاق عظيم للفلسطينيين لكي يصلوا الى دولة مسنقلة لهم وهي الفرصة الاخيرة لهم لاسباب مختلفة ولن يكون للفلسطينيين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى