خبر رئيسينور على العراق

المتحدث باسم الحراك العراقي لـ”نور نيوز”: نرفض التدخل الأجنبي

نور نيوز- خاص
قال المتحدث الرسمي باسم متظاهري العراق بشير الحجيمي، إن الحراك الشعبي العراقي يرفض التدخلات الخارجية في شؤون البلاد جملة وتفصيلا، مؤكدا في حوار خاص لنور نيوز أن قوى الحراك طالبت السيد مقتدى الصدر مؤخرا بأن يكون شعار تياره، لا لجميع التدخلات بالشأن العراقي وليس فقط التدخلات الأمريكية.
مؤكدا أن اختياره من قبل قادة الخيام كمتحدث رسمي، جاء في ضوء مواقفه الواضحة والثابتة حيال المطالب التي انتفض العراقيون لأجلها، وتاليا النص الكامل للمقابلة:
سؤال – لماذا اختارك قادة الخيام دونا عن غيرك كمتحدث رسمي باسم الحراك؟
جواب: تم اختياري نتيجة الموقف الثابت والمستقل والواضح في هذه الثورة، إضافة إلى مواقفي السابقة قبل يوم ١٠/١ حيث أنني أتشرف بانتمائي لصفوف الحراك الشعبي العراقي منتفضا بالتحرير منذ ٢٠١٠ن وسأظل كذلك، وأدعو العلي القدير أن أوفق في التعبير عن آمال وآلام العراقيين وإيصال صوتهم إلى العالم أجمع، ونشر الصورة المشرقة والمشرفة لحراكهم السلمي الذي لن يبرح ساحات الثورة قبل تحقيق أهدافه كاملة غير منقوصة مهما بلغ حجم المعاناة والتضحيات.
سؤال – من هو المرشح المقبول من الحراك الشعبي كرئيس للحكومة؟
جواب: عدد المرشحين نحو مئة مرشح لجميع العراق ويبقى الخيار للحكومة الحالية باختيار احدهم، نحن نثق بهم جميعا وفق البرامج المقدمة من طرفهم.
سؤال – هل اثرت الضربات المتبادلة بين ايران وامريكا في العراق على عزيمة المتظاهرين؟
جواب: نعم اثرت تلك الضربات حيث اوجدت بعض التشتت بالرؤى لدى الكثير من المتظاهرين، ونحن بصدد توضيح الصورة حاليا.
سؤال- ما هو موقف الحراك من التدخل الإيراني في اختيار رئيس الحكومة، وهل تورطت ايران في قتل المتظاهرين؟
جواب: الثورة الشعبية العراقية ترفض التدخل الايراني كما ترفض التدخل الاميركي والاقليمي في قرار بلادنا السيادي وخيارات الشارع، فالشعب هو سيد قرار نفسه، وهو أقدر على تقرير مصيره وأحق بذلك من أي قوى أجنبية أو قوى خارجية، وسوف لن نسمح باستخدام أراضينا العراقية كساحة لتصفية الحسابات بين القوى الدولية والأقليمية.
سؤال – ما هو موقف الحراك من المليونية التي دعا لها السيد مقتدى الصدر، الجمعة الماضي؟
جواب: طالبنا الثوار بعدم الاحتكاك بالمظاهرة المليونية، وطالبنا السيد مقتدى بمحاولة استخدام مواقع غير التحرير للتظاهر وكنا نتمنى ان يكون الشعار لا لجميع التدخلات بالشأن العراقي وليس فقط اميركا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى